قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

&
الفاتيكان - اعرب البابا يوحنا بولس الثاني اليوم الاحد عن تاييده التفهم المتبادل المتزايد بين المسلمين والمسيحيين الذين يجب ان يبنوا "معا" عالما من "العدل والسلام".
وقال البابا اثناء عظة الاحد في الفاتيكان "اتمنى من كل قلبي ان تؤدي التوبة الدينية المشتركة الى زيادة التفهم المتبادل بين المسيحيين والمسلمين المدعوين في هذه الايام اكثر من اي زمن مضى الى العمل معا على بناء العدل والسلام".
وتحدث البابا امام الاف المؤمنين الذين اجتمعوا في يوم مشمس وبارد في ساحة مار بطرس ودعا المؤمنين الى الصوم في 14 كانون الاول/ديسمبر المقبل.
وقال الحبر الاعظم "لقد دعوت الكاثوليك الى الصيام مدة يوم ليبتهلوا الى الله من اجل سلام مستقر يستند الى العدل. وقد ايد الاقتراح مؤمنون من اديان اخرى لا سيما اليهود والمسلمون".
وذكر البابا بان 14 كانون الاول/ديسمبر يصادف نهاية رمضان وراى انه "في ظل الوضع الدولي الحالي المعقد ان البشرية مدعوة الى تسخير كافة طاقاتها كي تتغلب المحبة على الكراهية والسلام على الحرب والحقيقة على الكذب والعفو على الانتقام".
وتوجه البابا بالحديث بعد الصلاة الى ممثلي الدول ال150 التي وقعت اتفاقية 1951 حول وضع اللاجئين والذين سيجتمعون قريبا في جنيف.
وختم البابا بالقول "اتمنى ان تؤمن الدول كافة الحماية الشرعية للافراد، وهم كثر للاسف، الذين اجبروا على الفرار من بلادهم اضافة الى اولئك المعروفين باسم +اللاجئين الداخليين+. لنتمنى ان يؤدي الالتزام الجماعي الى وضع حد لانتهاكات حقوق الانسان التي تشكل مصدر هذه التحركات الالزامية".