قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

غزة&- حذرت السلطة الفلسطينية اليوم الجمعة من وقوع كارثة وانفجار في المنطقة باسرها في حال استمرار التصعيد العسكري الاسرائيلي ضد الشعب الفلسطيني وسلطته الوطنية. وقال نبيل ابو ردينة مستشار الرئيس ياسر عرفات& "اننا نحذر بشدة من وقوع كارثة وانفجار في المنطقة باسرها اذا ما استمرت عمليات التصعيد والاعتداءات الاسرائيلية على الشعب الفلسطيني وسلطته الوطنية".
&واعتبر ابو ردينة ان مقتل ستة فلسطينيين في قرية سلفيت بالضفة الغربية "مجزرة جديدة ارتكبتها القوات الاسرائيلية بقرار من شارون (رئيس الوزراء الاسرائيلي) في ما يشير الى استمرار التصعيد والعدوان الذي يهدف الى تخريب كل الجهود الدولية خاصة الاميركية منها ومهمة الموفد الاميركي الجنرال انتوني زيني". وطالب ابو ردينة الولايات المتحدة "بالتحرك الفوري لوضع حد للحكومة الاسرائيلية في سياستها التصعيدية والاغتيالات والمجازر التي ترتكبها ضد الشعب الفلسطيني التي من شانها ان تقود الى مزيد من التوتر والعنف بدلا من التعاطي مع الجهود الدولية والاميركية الرامية لعودة الهدوء والاستقرار".
واشار ابو ردينة الى "ان ما يجري من تصعيد اسرائيلي يومي في قطاع غزة والضفة الغربية واخرها في خان يونس هو تحدي للامة العربية والمجتمع الدولي باسره". وقد افاد مصدر فلسطيني ان ستة فلسطينيين قتلوا خلال عملية توغل قام بها الجيش الاسرائيلي فجر اليوم في بلدة سلفيت التابعة للحكم الذاتي الفلسطيني في الضفة الغربية وفق حصيلة جديدة من مصادر فلسطينية.
واوضحت المصادر ان بعض السكان عثروا على جثتين في بساتين الزيتون بعد دخول الدبابات الاسرائيلية الى سلفيت. كما دمر الجيش الاسرائيلي وسط القصف المدفعي 30 منزلا فلسطينيا بينهم 15 منزلا دمرت بالكامل خلال عملية التوغل والتجريف التي نفذها ليل الخميس الجمعة الجيش الاسرائيلي في مخيم خان يونس والاحياء المجاورة جنوب قطاع غزة.