قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

&
قال مكتب الإحصاءات المركزي الإسرائيلي الجمعة ان أسعار المستهلكين الإسرائيلية هبطت بنسبة اكبر من المتوقعة بلغت 0.6 في المائة في تشرين الثاني (نوفمبر) مع استمرار تأثير ضعف الاقتصاد على الأسعار.
وارجع المكتب الانخفاض لهبوط أسعار السفر والتنقلات وهبوط أسعار الفاكهة والخضروات والوقود والإسكان المرتبط بسعر الدولار.
وارتفع المؤشر على مدى الاثني عشر شهرا الماضية بنسبة 1.4 في المائة ليتراجع معدل التضخم عن المستوي الذي تستهدفه الحكومة بين 2.5 و3.5 في المائة لعام 2001. ومنذ بداية العام ارتفعت أسعار الاستهلاك بنسبة 1.5 في المائة.
وكان اغلب الاقتصاديين يتوقعون ان يسجل المؤشر ما بين 1.5 و1.7 في المائة في نهاية العام منخفضا عن المستوى المستهدف للحكومة للعام الثالث على التوالي.
لكن الاقتصاديين توقعوا كذلك تراجع المؤشر في كانون الأول (ديسمبر) ليبلغ معدل التضخم واحدا في المائة. ومن المتوقع ألا ينمو الاقتصاد الإسرائيلي في العام 2001 متأثرا بتباطؤ الاقتصاد العالمي والانتفاضة الفلسطينية المستمرة منذ 14 شهرا.