قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

اسلام اباد- وعد رئيس الحكومة الانتقالية في افغانستان حميد قرضاي اليوم الاحد بالعمل والتعاون الوثيق مع باكستان، كما اعلن مسؤولون حكوميون في اسلام اباد في تصريحات نشرتها وكالة اسوشيتد برس اوف باكستان الرسمية. واضافت الوكالة ان حميد قرضاي الذي عاش فترة طويلة في باكستان، اعرب عن رغبته خلال اتصال هاتفي مع الرئيس الباكستاني برويز مشرف في التوجه قريبا الى باكستان المجاورة لافغانستان.
وقد اعربت الحكومة الباكستانية عن قلقها من تسلم تحالف الشمال السلطة الشهر الماضي في كابول.
ووعد الرئيس مشرف من جانبه بدعم الحكومة الانتقالية التي ستتسلم مهامها يوم السبت في العاصمة الافغانية داعيا في الوقت نفسه الحكم الافغاني الجديد الى اقامة علاقات ودية مع جيرانه.
ويتسلم اشخاص من الطاجيك في تحالف الشمال معظم الوزارات الاساسية في الحكومة الافغانية الانتقالية، ورئيسها حميد قرضاي من الباشتون الذين يعتبرون اكبر اتنية في البلاد والتي خرجت منها حركة طالبان.
يذكر ان 16 في المائة من الشعب الباكستاني هم من الباشتون ايضا اي اكثر من
20 مليون شخص.
وتؤكد المصادر الرسمية الباكستانية في تصريحات لوكالة اسوشيتد برس اوف باكستان ان قرضاي شدد خلال محادثته مع مشرف على ان "باكستان هي وطنه الثاني وانها كذلك بالنسبة الى الافغان".
وقال قرضاي "ساعمل انا وحكومتي بشكل وثيق مع باكستان".
واضاف مشرف انه سيدعم حكومة قرضاي لما فيه مصلحة السلام والاستقرار في افغانستان.
من جهة اخرى، اوضحت الوكالة ان مشرف بحث ايضا مع وزير الخارجية السعودي الامير سعود الفيصل في الوضع الافغاني.
&