قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك



ايلاف- اعلن الرئيس الروسي في حديث لصحيفة "فايننشيال تايمز" البريطانية يصدر في عددها اليوم الاثنين انه "يتوقع" استشارته قبل اي مرحلة جديدة في حملة مكافحة الارهاب بعد افغانستان.
وبدت الحرب التي تقودها أميركا في أفغانستان ضد أسامة بن لادن وتنظيم القاعدة مشرفة على نهايتها الأحد، حيث تسعى جهات مسؤولة في البيت الأبيض الى نقل الحرب ضد الارهاب الى دول أخرى. الا أن الرئيس الروسي حذر تحديدا من اتخاذ تدابير عسكرية في العراق معتبرا ان المرحلة المقبلة من مكافحة الارهاب يجب ان تركز على "منع تمويل الانشطة الارهابية". واضاف "ليس لدي اي عنصر يثبت ان العراق يمول الارهابيين الذين نكافحهم".
وأعلن قادة المجاهدين الأحد إنتصارهم في معركتهم ضد قوات القاعدة في أفغانستان، في الوقت الذي قام وزير الدفاع الأميركي دونالد رامسفيلد بزيارة مفاجئة الى قاعدة بغرام الجوية التابعة للولايات المتحدة في المنطقة.
تجدر الاشارة الى أن المجاهدين بعد انتصارهم في جبال تورا بورا افادوا اثر انتهاء المعركة بأنهم لم يعثروا على بن لادن، حيث قال أحد مقاتلي قوات المجاهدين الثلاثة التي قاتلت مع أميركا حاجي زمان "بأنه (بن لادن) ليس هنا"، أضاف "ليس في جيبي ولذلك لا يمكنني أن أريه لكم".
وأفاد زمان بأنه رأى الكهف الذي زعم بأن بن لادن يختبئ فيه، وأن جثته لم تكن بين الجثث التي بقيت بعد معركة الأحد. الا أن زمان وبمساعدة قادة آخرين أكملوا البحث في الجبال "مترا مترا" يوم الاثنين لصيد أعداد المقاتلين في القاعدة الذين هربوا من ساحة المعركة.
والتقى رامسفيلد وهو أول رسمي يزور أفغانستان منذ بدء الحرب بحميد قرضاي الذي سيترأس الحكومة المؤقتة الجديدة في كابول.
وانتقد بوتين الذي أجرت الصحيفة مقابلتها معه نهاية الأسبوع الماضي آخر حملة قصف شنتها القوات الأميركية والطائرات البريطانية على العراق، معتبرا أن القلق الأساسي للمجتمات الوطنية هو منع العراق من تطوير أسلحة دمار شامل، ولا تتلاقى حملة القصف مع هذا الهدف.
وصرح بوتين بأنه سبق لروسيا أن طلبت من العراق أن تستقبل مفتشي الأسلحة التابعين للأمم المتحدة مقابل رفع كلي للعقوبات المفروضة عليها، الا أنه إعترف بأن هذه الفكرة "لم تلتق مع التفاهم على دور الرآسة في العراق".
وردا على سؤال للصحيفة التي سالته عما اذا كان يتوقع استشارته قال بوتين "نعم اتوقع ذلك" بحسب نص الحديث الذي نشر على موقع الصحيفة في الانترنت.
واضاف "وفي حال تم ذلك، لا بد وان القرارات ستكون اكثر نضوجا واقوى اساسا وان تطبيق مثل هذه العمليات سيكون اكثر فائدة".
وكان وزير الخارجية الاميركي كولن باول اعلن الثلاثاء الماضي في لندن ان الولايات المتحدة ستستشير حلفاءها في التحالف ضد الارهاب قبل اي عملية عسكرية جديدة.
وأفاد رسميون أميركيون الأحد بأنه من الممكن أن يكون من الصعب الحصول عن معلومات محددة حول مصير بن لادن..
وأفاد الجنرال المسؤول عن القوات الأميركية تومي فرانكس لمحطة الـ"آي بي سي" الاخبارية بأن الولايات المتحدة تمكنت من التقات نقل إذاعي من تورابورا الأسبوع الماضي حيث بدا أنه من بن لادن، الا أن القصف الجوي دمر عمليا كل االتشعبات في الكهوف التي كانت تحمي ما تبقى من قوات القاعدة، وأنه من المستحيل تجديد من مات إثر هذا القصف.