قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

غزة- اكدت حركة فتح اليوم الاربعاء التزامها الكامل بما ورد في خطاب الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات الذي تضمن الدعوة مجددا لوقف اطلاق النار، داعية الشعب الفلسطيني وفصائله الى اعتبار وقف اطلاق النار الذي تضمنه الخطاب بمثابة "هدنة". وقالت حركة فتح التي يتزعمها الرئيس الفلسطيني في بيان انها "تؤكد التزامها الكامل بكل ما جاء في خطاب الرئيس عرفات في اول ايام العيد خصوصا وقف اطلاق النار" منوهة الى "ان الالتزام بالقرار (وقف اطلاق النار) لا ياتي من باب الضعف والاستسلام وانما من باب اعطاء فرصة اخرى لنجاح الجهود والتحركات السياسية والدولية للخروج من الازمة".
ودعت فتح "الشعب الفلسطيني المناضل بكافة جماهيره وفصائله وقواه السياسية للالتزام بما جاء في خطاب الرئيس عرفات كذلك اعتبار قرار وقف اطلاق النار بمثابة هدنة من اجل حماية مشروعنا الوطني والسياسي وتفويت على حكومة القتلة في اسرائيل وعدم السماح بان تستدرجنا الى ميدان لا نريده".
&واشارت الحركة الى انه "من حق شعبنا (الفلسطيني) المشروع في النضال ومقاومة الاحتلال والدفاع عن النفس وهو حق كفلته كافة المواثيق والشرائع الدولية". واوضحت فتح وهي كبرى فصائل منظمة التحرير الفلسطينية ان "الحكومة الاسرائيلية لا تريد لهذه الفرصة (نجاح الجهود الدولية) ان تكون لكي تبقي (اسرائيل) على المبرر والذريعة لاستمرارية عدوانها الوحشي الذي يمثل ارهاب الدولة الاسرائيلية المنظم" .
&كما اعتبرت فتح انه من "غير المسموح لاي كان الخروج على قرارات القيادة الفلسطينية وثقب السفينة الوطنية الواحدة وان الحركة سوف تحمي قرارات القيادة التاريخية لشعبنا ومسيرتنا الوطنية حتى دحر الاحتلال الاسرائيلي الغاشم واقامة الدولة المستقلة وعاصمتها القدس الشريف". وكان عرفات الذي قطعت اسرائيل كل علاقاتها معه دعا الفلسطينيين رسميا في خطاب القاه عبر التلفزيون الاحد الى وقف "كل الاعمال المسلحة" ضد اسرائيل على الفور ولا سيما العمليات الانتحارية ودعا الى استئناف "فوري" لمفاوضات السلام مع الدولة العبرية.