قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك



الكويت - ايلاف: اعلنت الكويت عن اتصالات تجريها مع الدول الصديقة والحليفة لضمان امن ابنائها.
وياتي هذا الاعلان بعد مقتل اول "الافغان الكويتيين"في جبال تورا بورا ويدعى(هادي جبار الحبلاني العنزي) وقام&اهل القتيل بالاتصال برئيس مجلس الوزراء بالنيابة وزير الخارجية الشيخ صباح الاحمد الذي كلف وكيل الوزارة باستقبالهم والاهتمام بالملف، كما قدم ذوو القتيل اليوم طلبا الي لجنة حقوق الانسان في مجلس الامة- البرلمان - لمساعدتهم في نقل الجثمان الى الكويت واستعادة ابنه المصاب محمد البالغ 13 عاما
وقال الشيخ صباح مجددا انه لايمانع عودة الكويتيين ولكن لاتوجد اي اجراءات لدى الحكومة لاعادتهم.
وقال وزير الاعلام الكويتي الشيخ احمد الفهد ان الكويت تجري اتصالات مع الدول الصديقة لضمان امن ابنائها في المناطق التي لا تشهد عمليات عسكريةفي افغانستان.
وعن قتل المنتمين لتنظيم"القاعدة"قال ان الكويت ترفض الارهاب الذي كانت ضحية له وهي تلاحظ من منطلقات انسانية وجود اعداد من المقاتلين غير الافغان الذين يقاتلون مع تنظيم القاعدة ومنهم اميركيون وبريطانيون ومن دول شمال وشرق اسيا لا ناقة لهم ولا جمل.