قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

&
أظهرت أرقام صدرت الخميس ان الاقتصاد الإيطالي نما بنسبة 0.2 بالمائة في الربع الثالث من العام مما يؤكد بيانات سابقة ويشير إلى ان رابع اكبر اقتصاد في أوروبا سيفلت من براثن الكساد هذا العام.
واظهرت أرقام وكالة الإحصاءات الوطنية (استات) انه فضلا عن النمو الفصلي بنسبة 0.2 بالمائة حقق الاقتصاد نموا سنويا بنسبة 1.9 بالمائة وهو ما يتفق تماما مع البيانات الأولية التي صدرت في منتصف تشرين الثاني (نوفمبر).
ولكن في حين بدا ان الاقتصاد نجح في تفادي الكساد فان القراءة التفصيلية للأرقام تكشف عن ان معظم النمو في الربع الثالث جاء من خلال تزايد المخزونات إذ ارتفعت قيمة المخزونات إلى ثلاثة أمثالها في الربع الثالث من العام.
ويعني هذا انه سيتعين على المنتجين تقليص إنتاجهم في الربع الأخير مع التركيز في المقابل على تصفية المخزونات المتراكمة.
وكشفت البيانات ان التجارة تراجعت في الربع الثالث نتيجة التباطؤ الاقتصاد العالمي إذ انخفضت الصادرات بنسبة 3.3 بالمائة مقارنة مع العام السابق وتراجعت الواردات بنسبة 2.9 بالمائة.