قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

واشنطن - اوضح وزير الدفاع الاميركي دونالد رامسفلد ان القوة المتعددة الجنسيات ستنتشر في البداية في العاصمة الافغانية. وردا على سؤال للصحافيين بشان التفويض الجغرافي لهذه القوة التي سمح بها اتفاق ابرام في كابول قال رامسفيلد "انها مسالة مفتوحة. والامر يتوقف على الحكومة الانتقالية في افغانستان". واوضح رامسفيلد لدى عودته الاربعاء من اجتماع حلف شمال الاطلسي في بروكسل بعد الجولة التي قام بها في اسيا وشملت خاصة افغانستان ان هذه القوة ستنشر في كابول "في حوالي 22 كانون الاول/ديسمبر.
اما بشان وجود قوة امن دولية في مكان اخر (غير كابول) فالامر متروك لوقت لاحق". ومن المقرر ان تتولى قوة قوامها ثلاثة الاف عسكري ينتمون الى دول مختلفة من بينها بريطانيا وفرنسا والمانيا وايطاليا اعتبارا من السبت مهمات امنية في كابول التي ستقام فيها حكومة انتقالية لمدة ستة اشهر.