قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك


&
&اسلام اباد - قتل 65 شخصا في غارة نفذتها طائرات اميركية مساء الخميس في شرق افغانستان واستهدفت موكبا لاعيان القبائل كان متوجها للمشاركة في الاحتفال بتنصيب الحكومة الافغانية الانتقالية في كابول السبت، وفق ما اكدت وكالة الانباء الافغانية الاسلامية الجمعة. في وقت اعلن وزير الدفاع الاميركي دونالد رامسفلد ان الولايات المتحدة ارسلت تعزيزات عسكرية للمشاركة في القضاء على شبكة القاعدة في منطقة تورا بورا شرق افغانستان.
&واوضحت الوكالة الافغانية ان الموكب المكون من عدد من رؤساء القبائل والقدامى والقادة كان متوجها الى غردس في خوست وكان يفترض ان يتوجه من خوست الى كابول .
&وقال سيد يقين احد اعضاء الشورى في اقليم باكتيا لوكالة الانباء الافغانية الاسلامية، الوكالة المستقلة المتمركزة في باكستان "ان عددا كبيرا من الاعيان والرؤساء والقادة بين عداد الضحايا".
&واضاف ان القصف استمر حتى صباح الجمعة.
&واشار الى ان القصف اسفر ايضا عن تدمير 14 عربة من الموكب.
&وقد يكون القائد محمد ابراهيم، شقيق قائد آخر ذائع الصيت، الملا جلال الدين حقاني بين الضحايا.
&ولم يتسن تاكيد القصف وحصيلته من مصدر مستقل، غير ان وزير الدفاع الاميركي دونالد رامسفلد قال ان طائرات اميركية قامت بقصف "موكب" في افغانستان وان القصف اسفر عن سقوط "عدد كبير من القتلى".
&وقال وزير الدفاع الاميركي للصحافيين "سقط عدد كبير من القتلى وتضررت عدة عربات".
&وقال الجنرال بيتر بايس، مساعد قائد الاركان، ان القصف وقع في خوست جنوب غرب تورا بورا، شرق افغانستان. وقال "نفذ هجوم على موكب للقادة تم تحديده استنادا الى وسائل استخباراتية متعددة".
&