قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

&
رحب الرئيس الباكستاني برويز مشرف الاثنين بقدوم الشركات الصينية لبلاده في محاولة لتوثيق العلاقات الاقتصادية في ختام زيارة للصين استمرت خمسة أيام.
واشاد مشرف في كلمة أمام كبار رجال الأعمال الصينيين في إقليم جوانجدونج الجنوبي الذي يشهد انتعاشا اقتصاديا بنجاح الصين اقتصاديا وحث رجال الأعمال علي زيادة الاستثمار في باكستان.
وقال "العلاقات الاقتصادية هي المجال الوحيد الذي يحتاج للتطوير في إطار العلاقات الصينية الباكستانية".
وفي محاولة لجذب المستثمرين الصينيين حدد مشرف سلسلة من الحوافز تمنح للشركات الصينية من بينها تحديد مناطق يمكن للشركات الصينية ان تمتلك مشروعات بها بالكامل ومنطقة صناعية لانتاج الحرير وخطط لتخصيص منطقة خاصة للشركات الصينية بمنطقة خاصة للتصدير في كراتشي.
وقال وزير التجارة والصناعات الباكستاني عبد الرزاق داود ان دعم التجارة مع الصين جزء هام من خطط إعادة الاقتصاد الباكستاني المعتل إلى مساره.
وبلغ حجم التجارة بين باكستان والصين وتشمل التجارة مع هونج كونج 1.2 مليار دولار سنويا من بينها نحو 700 مليون دولار صادرات صينية لباكستان.
وقال في حديث خاص "هناك إمكانات هائلة. الصين جارتنا رغم كل شيء".