قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

&
القدس- اعلن رعنان غيسين المتحدث باسم رئيس الوزراء الاسرائيلي ارييل شارون ان الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات "سيبقى في محله" في رام الله طالما لم يوقف قتلة وزير السياحة الاسرائيلي رحبعام زئيفي.
وقال ان عرفات سيظل "قابعا في محله الى ان يتدخل ضد الارهابيين. هذا الاجراء طبق قبل الميلاد وسيبقى مطبقا بعده".
وقد منعت اسرائيل عرفات هذا العام من مغادرة رام الله في الضفة الغربية لحضور قداس الميلاد الاثنين في بيت لحم مطالبة بان يعتقل مذي اغتيال زئيفي والمخططين له.
&وكانت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين تبنت في 17 تشرين الاول/اكتوبر في القدس اغتيال وزير السياحة في القدس ردا على اغتيال امينها العام ابو علي مصطفى.
واضاف غيسين "لا نريد اهانته او ايذائه غير انه سيبقى ملازما مكانه في رام الله الى ان يقوم هو او رجاله بالمطلوب منهم".
وقال ان اسرائيل سلمت عرفات اسماء اثنين من قتلة الوزير الاسرائيلي. كما تطالب اسرائيل ايضا باعتقال احمد سعدات الامين العام للجبهة خلفا لابو علي مصطفى.
&ويقول غيسين ان الثلاثة يعيشون في رام الله في محيط مكتب عرفات. واضاف ان اسرائيل لن تتحرك ضد هؤلاء "الا كحل اخير".
وقال ان اسرائيل التي قطعت في 13 كانون الاول/ديسمبر الاتصالات مع الرئيس عرفات واعتبرته "خارج اللعبة" بعد الهجمات الدامية ضد الاسرائيليين، تنوي "اعطائه فرصة" ليبرهن انه لا يزال يشكل عاملا على اسرائيل ان تاخذه في الحسبان.&