قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

&
اسلام اباد - نفت باكستان بحزم معلومات صحافية تحدثت عن وجود الارهابي المفترض اسامة بن لادن على اراضيها.
واعلن مسؤول كبير في الحكومة الباكستانية ان "هذه المعلومات لا تساوي شيئا. ليس لدينا اي معلومات بهذا الشأن".
واوضح ان "العسكريين الباكستانيين وقوات الامن يراقبون بتيقظ الحدود" مع افغانستان. وختم المسؤول "نجهل مصادر هذا النبأ الذي لا يساوي شيئا".
من جهة اخرى، نفى حزب جماعة علماء الاسلام الاصولي الباكستاني ان يكون يؤوي ويحمي اسامة بن لادن على الاراضي الباكستانية. وقال الامين العام للحزب عبد الغفور حيدري "هذا كذب. كانت لنا اتصالات مع طالبان، لكن ليس مع اسامة بن لادن ابدا".
واعتبر "انها مؤامرة تخدم مصالح الهند من اجل تشويه صورة باكستان".
واحتج بشدة على التصريحات الاخيرة التي ادلى بها وزراء في الحكومة الافغانية المؤقتة الجديدة في كابول، واشاروا فيها بالاتهام الى حزبه.