قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

دكار&-&بدا السنغاليين& صباح الجمعة بالقاء النظرة الاخيرة على نعش ليوبولد سيدار سنغور المعروض في فناء الجمعية الوطنية في دكار. ووصل جثمان اول رئيس سنغالي (1960-1980) مساء الخميس الى العاصمة السنغالية قادما من فرنسا حيث توفي في 20 كانون الاول/ديسمبر عن 95 عاما.
وكان النواب اول من كرم سنغور اعتبارا من الساعة 50،8 اليوم الجمعة بالتوقيتين المحلي وغرينيتش، يليهم اعضاء الحكومة ودبلوماسيون وسلطات مختلفة. وسيتمكن جميع السنغاليين اعتبارا من الظهر وحتى مساء اليوم من القاء النظرة الاخيرة على رئيسهم الراحل. كما القى الرئيس السنغالي السابق عبدو ضيوف خلف سنغور النظرة الاخيرة على الرئيس الراحل.
&ويقيم ضيوف في فرنسا منذ هزيمته الانتخابية في آذار/مارس 2000. وكان ائيس الاشتراكي السابق بين مئات الشخصيات التي جاءت صباحا لتكريم الرئيس الشاعر. وكان مصدر رسمي اعلن في دكار ان مراسم تشييع سنغور ستجري في دكار في 29 من الشهر الجاري في "جو عائلي" وبعد ان يلقي الرئيس عبد الله واد النظرة الاخيرة عليه.