قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

&
كابول - افاد شهود ان القصف الاميركي اسفر خلال نهاية الاسبوع عن مقتل 70 شخصا على الاقل بينهم على الارجح مقاتلون من شبكة القاعدة في شرق افغانستان. وقال قسمت خان لوكالة فرانس برس وهو من سكان غرديز عاصمة ولاية بكتيا في شرق افغانستان بعد ان وصل الى كابول الاحد "كنت في غرديز عندما نفذت الطائرات الاميركية قصفا عنيفا على قرية نيازي مساء السبت عند الساعة&العاشرة او الحادية عشرة ليلا.
واضاف الشاهد "ظل دوي الانفجارات يتناهى الى مسمعي عند الساعة الثامنة ام التاسعة صباح الاحد قبل مغادرتي الى كابول" وقد حل في العاصمة الافغانية ضيفا على امين الله زادران الذي يشغل وزير الشؤون الحدودية في الحكومة الانتقالية.
واشار قسمت خان الى وجود "اجانب" بين القتلى الـ70 الذين سقطوا اثناء الغارات.
وصرح ميرا جان وهو ضيف آخر لدى الوزير زادران ان اكثرية المقاتلين الذين ما زالوا يجوبون ولايتي خوست وباكتيا الشرقيتين هم من العرب والشيشان.
وقال خان ان قرية نيازي كانت تضم مستودعا للذخيرة اثناء حقبة حكم طالبان. غير انه تعذر معرفة اذا كان المستودع ما زال موجودا واذا كان اصيب في الغارات.
وكانت وكالة الانباء الافغانية الاسلامية نقلت عن احد الشهود اليوم الاثنين ان حوالى مئة شخص قتلوا خلال غارة للطيران الاميركي على بلدة نيازي كالا. واضافت انه تم احصاء 92 جثة وقد تكون حصيلة الضحايا اكبر.
واشارت الوكالة الخاصة التي تتخذ في باكستان مقرا لها ان شهودا افادوا بان الغارة ليس لها مبرر واضح. غير ان احتمال وجود مخزن للذخيرة ووجود الاجانب الذين تكلم عنهم ضيفا الوزير قد يبرهنان العكس.

&