قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

وكانت وكالة الصحافة الفرنسية قد بثت الخبر التالي:
&
أصيب ثمانية من رجال الأمن السعوديين بجروح السبت في الرياض في اشتباك مع أشخاص يشتبه بانهم من أنصار أسامة بن لادن أصيب احدهم أيضا بجروح واعتقل حسب ما أفاد مصدر باسم المعارضة السعودية واحد الشهود.
&وقال سعد الفقيه المعارض السعودي اللاجئ في لندن ان الاشتباك وقع عندما حاولت قوات الامن اعتقال مجموعة من حوالى خمسين من "الجهاديين" الشبان المسلحين من انصار القاعدة بزعامة اسامة بن لادن كانوا مجتمعين في منزل في حي الشفا جنوب العاصمة.
&واوضح الفقيه في اتصال هاتفي معه في لندن ان الاشتباك ادى الى اصابة ثمانية من رجال الامن بجروح حالة بعضهم خطرة، واصابة احد اعضاء المجموعة المسلحة الذي تم اعتقاله.
&وتمكن الاعضاء الباقون في المجموعة من الفرار وتقوم الشرطة بتمشيط الحي لاعتقالهم حسب ما اضاف المتحدث مشيرا الى انه حصل على معلوماته من السكان.
&واكد شاهد عيان ردا على سؤال لفرانس برس من دبي حدوث الاشتباك وقال انه جرى حوالى الساعة&13:00 بالتوقيت المحلي (10:00 تغ).
&وقال الشاهد الذي يقدم نفسه على انه "من العرب الافغان" السابقين "ان حوالى 15 مقاتلا سعوديا سابقا في افغانستان كانوا بين الاشخاص الخمسين الموجودين في المكان خلال الحادث".
&وقال الشاهد الذي طلب عدم الكشف عن هويته ان "خمسة منهم، بينهم الشخص الذي اصيب بجروح واعتقل بعد نفاذ ذخيرته، كانوا ملاحقين من السلطات السعودية".
&وقال ان "المقاتلين اختاروا مقاومة رجال الامن منذ تعرض الحكومة لضغوط اميركية لملاحقة الجهاديين في المملكة".
&وتحدث ايضا عن "احداث منذ اشهر عديدة في مختلف مناطق المملكة وخصوصا في المناطق الشرقية في جدة وفي منطقة مكة ابدى خلاها المقاتلون مقاومة مسلحة لرجال الامن".
&وقال ان "المجاهدين يحصون بالالاف" في السعودية التي يتحدر منها 15 من المنفذين ال19 لاعتداءات 11 ايلول/سبتمبر.