قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

وجهت إلى رجل الأعمال الاردني مجد الشمايلة تهمة التزوير الأربعاء غداة تسليمه من جانب استراليا حسب ما أفاد مصدر قضائي في عمان.
&وافاد المصدر نفسه ان المدعي العام في محكمة امن الدولة وجه اليه تهمة تزوير اوراق رسمية واختلاس اموال ويفترض ان تفتتح محاكمته امام هذه المحكمة في نهاية كانون الاول/ديسمبر.
&وقال "تم توجيه اربع تهم الى الشمايلة: جناية التزوير في اوراق رسمية والاحتيال والغش في ادارة اموال منقولة وتقليد اختام رسمية".
&ويتهم الشمايلة صاحب شركة "غلوبال بيزنس" للمعلوماتية وشركاؤه بتزوير وثائق واختام لدائرة اجهزة الاستخبارات الاردنية للحصول على قروض مصرفية بقيمة 100 مليون دولار كان يزعم بانها مخصصة لمشروع مكننة هذه الوزارة.
&وفي تشرين الثاني/نوفمبر 2001، توقف الشمايلة عن تسديد ديونه وفر من الاردن مع شقيقه وشريكه ايمن.
&واعتقل في حزيران/يونيو في استراليا بعد ان استخدم جواز سفر مزورا لدخول البلاد.
&وفي اذار/مارس، حكم عليه غيابيا بالسجن لمدة سنتين لاصدار شيكات دون رصيد بقيمة 2،2 مليون دولار.
&واوقف ايمن الشمايلة وحوكم في الاردن بعد ان سلمته روسيا في حزيران/يونيو وافرج عنه بعد دفع كفالة بقيمة 30 الف دينار (42 الف دولار).
&وتقوم محكمة امن الدولة منذ شباط/فبراير باستجواب الرئيس السابق لاجهزة الاستخبارات سميح البطيخي و120 شخصا آخر متهمين بالاختلاس.