قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

دمشق- واصل وزراء خارجية الدول العربية الاعضاء في لجنة ‏المتابعة والتحرك العربية المنبثقة عن قمة بيروت العربية اليوم مناقشة المواضيع المطروحة على جدول اعمالهم والتي تركزت على القضية الفلسطينية والمسالة العراقية ‏والمشروع الامريكي "خارطة الطريق".
وسيناقش الوزراء في اجتماع اليوم بشكل تفصيلي المواضيع الساخنة المطروحة على ‏ ‏الساحة والتي كانت مدار تبادل للافكار خلال اجتماع تشاوري جرى الليلة الماضية وفي ‏ ‏مقدمتها تطورات الاوضاع في المنطقة وبخاصة في الاراضي الفلسطينية المحتلة ‏ ‏والمسالة العراقية ومشروع خارطة الطريق والجهود المبذولة لاحياء عملية السلام في ‏ ‏الشرق الاوسط.
وكان وزراء خارجية 12 دولة عربية اضافة الى الامين العام لجامعة الدول العربية ‏ ‏ورئيس الدائرة السياسية لمنظمة التحرير الفلسطينية قد عقدوا اجتماعا تشاوريا ‏الليلة الماضية تركز البحث خلاله على سبل تفعيل التضامن العربي واليات العمل ‏العربي المشترك في المرحلة المقبلة من اجل تجنيب المنطقة أي عمل عسكري اضافة الى تبادل الراي حول المشروع الامريكي "خارطة الطريق "وادخال بعض التعديلات عليه تمهيدا لعرضها على اجتماع اللجنة الدولية الرباعية التي ستعقد اجتماعا في العشرين ‏من ديسمبر المقبل.
واكدت اجهزة الاعلام السورية اهمية انعقاد اجتماع اللجنة كونه ينعقد في اجواء ‏شديدة الخطورة والتعقيد لبحث القضايا الساخنة وفي مقدمتها ما يتعرض له الشعب الفلسطيني والازمة العراقية.
وقالت صحيفة "تشرين" الحكومية ان سياسة الانحياز الامريكي لاسرائيل ينبغي ان ‏ ‏تكون موضع اهتمام وزراء لجنة المتابعة خاصة وان العرب يسعون وبكل الوسائل لاقامة ‏ ‏علاقات حسنة مع الولايات المتحدة الامريكية وكانوا سباقين في ادانة العمليات ‏ ‏الارهابية التي تعرضت لها في شهر سبتمبر من العام الماضي.
واكدت تشرين على اهمية ان يخرج الوزراء بقرارات تؤكد اهمية الموقف العربي‏الموحد ولا سيما في مجال المبادرة العربية السلمية المتكاملة وتدحض مزاعم اسرائيل ‏‏وتعزز دور الشرعية الدولية وان يذكر الوزراء واشنطن بمسؤولياتها حيال الشعب ‏‏الفلسطيني والمطالبة بوقف الدعم الامريكي لحكام اسرائيل.
كما اكدت على ان التعاون العربي بشكل ناجح يشكل ضرورة في هذه المرحلة ومن شانه ‏‏وضع النقاط على الحروف بالنسبة للقضية الفلسطينية والمسالة العراقية تشجع دول ذات ‏ ‏نفوذ لاتخاذ مواقف جريئة في مجلس الامن الدولي.