قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

أعلن رئيس الوزراء السويدي غوران بيرسون خلال مؤتمر صحافي في براغ اليوم الجمعة ان السويد مستعدة لتقديم دعم "انساني" لضربة عسكرية دولية محتملة ضد العراق.
&وقال بيرسون "شاركنا في السابق على الصعيد الانساني واذا كان من الضروري القيام بعمل ما ضد العراق فيمكننا القيام بمثل ما قمنا به خلال الحرب السابقة" عام 1990.
&وكانت السويد قدمت خلال حرب الخليج مستشفى ميدانيا رغم انه لم يستخدم كثيرا بسبب قلة عدد المصابين في صفوف قوات الحلفاء، كما افادت وكالة الانباء السويدية.
&واضاف رئيس الحكومة السويدية "لا اعتقد ابدا اننا سنرسل +مقاتلين+ الى العراق"، معبرا عن رفضه صفة "الجبن" التي استخدمها صحافيون سألوه عن سبب رفض السويد ارسال جنود الى العراق.
&وقال متوجها الى احدهم "لماذا لا تذهب بنفسك الى هناك؟"، مضيفا ان "هذه الكلمة تثير غضبي".
&وكانت وزارة الخارجية الاميركية اعلنت الاربعاء انها بدأت مشاورات مع حوالى خمسين دولة بينها السويد استعدادا لتشكيل ائتلاف دولي موسع.