قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

عين الحلوة (لبنان): ذكرت مصادر فلسطينية ان مجهولين قاموا صباح اليوم الاحد بتفجير عبوة ناسفة عند مدخل منزل احد مسؤولي حركة فتح التي يتزعمها الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات، في مخيم عين الحلوة للاجئين الفلسطينيين في جنوب لبنان، ادت الى خسائر مادية بدون ان تسفر عن اصابات. واوضحت المصادر ان عبوة انفجرت عند الساعة 45،5 بالتوقيت المحلي (45،3 تغ) عند مدخل منزل مسؤول الاعلام في حركة فتح في المخيم ابراهيم الشايب بدون ان تؤدي الى اصابة اي من افراد العائلة التي كانت داخل المنزل. ورأى الشايب ان تزايد حوادث التفجير في الايام الاخيرة يندرج في اطار "مسلسل يستهدف خلق فتنة داخل المخيم". وفي تصريح لوكالة فرانس برس، دعا الشايب "كل القوى الفلسطينية على العمل بسرعة لكشف مسببي التفجيرات خوفا على وحدة المخيم"، بدون ان يتهم جهة محددة.
وكان عنصر من حركة فتح اصيب في 14 من الشهر الجاري بجروح في انفجار قنبلة يدوية في المخيم نفسه.
يذكر ان اربع عمليات تفجير وقعت في الايام الثلاثة الاخيرة مخيم عين الحلوة (70 الف نسمة) في ضاحية صيدا كبرى مدن جنوب لبنان.
وتعزو المصادر الفلسطينية مسلسل التفجيرات هذا الذي يشهده اكبر المخيمات الفلسطينية في لبنان منذ ثلاثة اشهر ويستهدف مجموعات فلسطينية عدة وخصوصا فتح، الى محاولات "لتعكير الامن وخلق التوتر" من دون ان تحدد هوية الساعين الى زعزعة الامن فيه. ويعيش في لبنان قرابة 376 الف فلسطيني يتوزع نصفهم على 12 مخيما في انحاء لبنان.