قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

لاغوس- اعتبرت الحكومة النيجيرية الفتوى التي اصدرتها اليوم ولاية زمفرا (شمال) بقتل الصحافية النيجيرية المتهمة بالاساءة الى الاسلام "لاغية وباطلة".من جهة أخرى قال مسؤول في صحيفة "ذيس داي" النيجيرية ان الصحافية ايسيوما دانيال كاتبة المقالة التي نشرتها الصحيفة واثارت غضب المسلمين في نيجيريا غادرت البلاد بعد فتوى صدرت تدعو الى قتلها.
وقال مصدر في الصحيفة حيث كانت تعمل الصحافية "استطيع ان اؤكد لكم انها غادرت نيجيريا".&وكانت الصحافية ذكرت في المقالة التي نشرت في 16 تشرين الثاني/نوفمبر واعتبرت مسيئة للاسلام ان النبي محمد كان سيختار زوجة له احدى الجميلات المشاركات في مسابقة ملكة جمال العالم التي كانت مقررة في نيجيريا في السابع من كانون الاول/ديسمبر.وتسبب نشر المقالة الاسبوع الماضي باضطرابات في مدينة كادونا (شمال) اوقعت نحو&&220 قتيلا. كما نقلت المسابقة الى لندن.
وكانت اسيوما دانيال استقالت من الصحيفة بعد بدء الاضطرابات كما نشرت الصحيفة اعتذارا عنه.&واعلن ناطق باسم حكومة ولاية زمفارا (شمال نيجيريا) اليوم ان هذه الولاية التي يشكل المسلمون غالبية سكانها اصدرت فتوى تدعو المؤمنين الى قتل كاتبة المقالة.
وكانت هذه الولاية اولى الولايات ال12 في شمال البلاد التي اعتمدت تطبيق الشريعة تدريجيا منذ عودة الديموقراطية الى نيجيريا عام 1999 رغم معارضة الحكومة الاتحادية.