قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

القدس - التقى رئيس المجلس التشريعي الفلسطيني احمد قريع ورئيس البرلمان الاسرائيلي ابراهام بورغ في القدس الشرقية للبحث في استئناف مباحثات السلام.&وقال بورغ للصحافيين قبل بدء اللقاء "لم نوقف ابدا، قريع وانا، حوارنا حتى في اشد فترات الازمة".&واضاف "من الافضل دوما توضيح سوء الفهم حول طاولة وليس خلال جنازة".
&وفي مقابلة للاذاعة الاسرائيلية العامة، اخذ بورغ على الفلسطينيين "عدم تشجيعهم قيام معسكر للسلام يعلن انتقاده بشدة وبصوت عال لاعمال المتطرفين".&ومن جانبه قال قريع، المفاوض الفلسطيني المخضرم انه "من واجب البرلمانيين العمل سويا لوقف كل اشكال العنف".&واتهم اسرائيل بانها مسؤولة عن موجة العنف الاخيرة مشيرا الى ان "الهجمات الانتحارية التي ينفذها فلسطينيون هي رد على امور حصلت الليلة الماضية".
وكان قريع يشير الى مقتل مسؤول في كتائب شهداء الاقصى التابعة لحركة فتح واخر في حركة حماس في مخيم جنين في الضفة الغربية في غارة اسرائيلية بالصواريخ بحسب مسؤولين وشهود فلسطينيين.&غير ان الجيش الاسرائيلي نفى اليوم الاربعاء اي دور له في مقتل المسؤولين وتحدثت الاذاعة العامة الاسرائيلية عن "حادث عمل"، وهي العبارة التي يستخدمها الاسرائيليون للاشارة الى مقتل ناشطين فلسطينيين في انفجار عبوة يعدونها او يحملونها.
&ويأتي اللقاء بين بورغ وقريع في خضم الحملة للانتخابات التشريعية المبكرة في 28 كانون الثاني/يناير في اسرائيل وفي حين ان كل الجهود من اجل استئناف الحوار الفلسطيني الاسرائيلي مجمدة.