قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

الرياض - إيلاف: نفت& الكويت ان تكون قد وقعت أو بصدد توقيع صفقة مع أي شركة إسرائيلية لتوريد أقنعة مضادة للغازات بقيمة 82 مليون دولار عبر عدد من الوسطاء ورجل أعمال كويتي.
وجاء النفي الكويتي على لسان نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الدفاع الشيخ جابر المبارك الحمد الصباح ووزير التجارة صلاح خورشيد وذلك ردا على ما جاء في تقرير نشرته صحيفة "هآرتس" الإسرائيلية في عددها الصادر لهذا اليوم حول هذا الموضوع.
وقالت وكالة الأنباء الكويتية نقلا عن صحيفة "القبس" في عددها الصادر السبت عن الشيخ جابر المبارك قوله "لم نوقع أي صفقة مع إسرائيل ولا علم لوزارة الدفاع بأي صفقة من هذا النوع" مؤكدا ان البضائع الإسرائيلية ممنوع دخولها إلى الكويت الملتزمة بإجراءات المقاطعة العربية لإسرائيل.
ونقلت أيضا عن وزير التجارة قوله "ان الكويت ملتزمة التزاما كليا بمقاطعة البضائع الإسرائيلية وان هذا الأمر ليس محل نقاش أو اجتهاد".
وأوضح خورشيد "ان الشروط الفنية والضوابط الخاصة بالأقنعة من اختصاص الدفاع المدني وان دخول اي نوع من البضائع من صلاحيات الإدارة العامة للجمارك التي عليها التدقيق في واردات الكويت وتطبيق مبدأ المقاطعة".
وكانت صحيفة "هآرتس" الإسرائيلية قد ذكرت الجمعة ان إسرائيل على استعداد لبيع أقنعة للوقاية من الغاز لدولة الكويت يتم توزيعها على المدنيين في حالة حدوث أي هجوم.
وقالت الصحيفة ان وزارة الدفاع الإسرائيلية اتخذت القرار بعد مشاورات مع رئيس الوزراء الإسرائيلي ارييل شارون ووزارة الخارجية وانه في حالة إتمام الصفقة فسوف تبلغ قيمتها حوالي 82 مليون دولار.
وأضافت ان الاتصالات بشأن صفقة الأقنعة الواقية من الغاز قام بها عدد من الوسطاء ورجل أعمال كويتي حيث اتصلوا بشركة إسرائيلية هي المصنع الوحيد للأقنعة التي يتم توزيعها على جميع المواطنين الإسرائيليين وسمحت إدارة الصادرات الأمنية في الوزارة الإسرائيلية للشركة ببيع الأقنعة للكويت بعد سلسلة من المحادثات.