قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

دمشق - حمل وزير الخارجية السوري فاروق الشرع في رسالة الى الامم المتحدة اسرائيل مسؤولية "اجهاض عملية السلام" في الشرق الاوسط عبر رفضها القوانين الدولية&.وذكرت صحيفة تشرين في عددها الصادر اليوم السبت ان الشرع وجه رسالة الى الامم المتحدة "بمناسبة اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني" الذي صودف الجمعة "شدد فيها على أن اسرائيل مسؤولة عن اجهاض عملية السلام ولا تزال ترفض تنفيذ قراري مجلس الامن 242 و338، ونكثت بالالتزامات والتعهدات التي تم التوصل اليها خلال مفاوضات شاقة استمرت لسنين عديدة".
كما دعا الشرع في رسالته "مجلس الامن والمجتمع الدولي الى التنبه للمخاطر الجسيمة للحالة في الشرق الاوسط والناجمة عن الممارسات الاسرائيلية من مصادرة الاراضي في تحد صارخ لقرارات الامم المتحدة".&واتهم الشرع اسرائيل ب"الامعان في قمعها للشعب الفلسطيني من قتل وتشريد وتدمير منازل، لكن الفلسطينين اكدو رفضهم للشروط الاسرائيلية في العملية التفاوضية، والشعب الفلسطيني يقدم التضحيات عبر انتفاضته الباسلة، من اجل اقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس، وكذلك سكان الجولان السوري المحتل يتعرضون للانتهاكات ويناضلون من اجل ازالة الاحتلال الاجنبي".
واكد الشرع "استمرار سوريا في الدفاع بثبات عن القضية الفلسطينية العادلة وعن الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني، كما عبرت عن تطلعها مع المجتمع الدولي لانهاء الاحتلال وعودة الحقوق الى اصحابها لتنعم فيه المنطقة بالسلام العادل والشامل وبما يحفظ الامن والسلام والاستقرار في المنطقة والعالم".