قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

الدار البيضاء-ايلاف: قالت مصادر من صحيفة أسبوعية "لوجورنال ابدومادير" لايلاف بان أجهزة من الأمن المغربي اخرت صدور العدد الاخير من الاسبوعية لمدة 12 ساعة مربكة بذلك مواعيد توزيعها.وقد اشتمل العدد الأخير من الصحيفة المشاكسة ملفا حول الاسس الدينية التي يقوم عليها النظام الملكي المغربي وهو& من المواضيع الأكثر حساسية بالمغرب السياسي.
ومما زاد من حساسية الملف&صورة الملك محمد السادس وقد كتب بالقرب منها بالبنط العريض "الملك والله"على صفحتها الاولى، وبذلك تفتح صحيفة "لوجورنال ايبدومادير" ولأول مرة بشكل عمومي داخل المغرب موضوع يرتبط بمدى "استقرار" النظام السياسي المغربي.
وقد دعت الصحيفة بشكل مباشر الى اصلاح النظام السياسي المغربي وتقصد بذلك الملكية التي في رأيها تخلط بشكل غير سليم بين السلطتين السياسية والدينية. وكتب بو بكر الجامعي في افتتاحية العدد الأخير شارحا أن "الامر لا علاقة له بالتشكيك أو قذف شرعية نظامنا الملكي...وانما العمل على اختباره باستمرار ووضعه على محك تطلعات مجموع المغاربة".
وجاء في الافتتاحية أيضا ان الثبات مقبول على مستوى المبادئ الاخلاقية الأساسية في المجتمعات الانسانية المتحضرة وأن الأمر ليس نفسه بالنسبة لنظام سياسي، وقال بحتمية اصلاح النظام السياسي.وبداخل الملف المطول حول الموضوع ناقشت الاسبوعية مواضيع كثيرة منها مسألة عدم الفصل بين السلطات والاسلاميين المغاربة، ووصفت موقف اليسار من الاسلاميين المغاربة بالفاشي.
كما تعرض الملف لظاهرة صمت المثقفين المغاربة خصوصا عندما تنتهك السلطات الحقوق الأساسية للاسلاميين.
وتعتبر صحيفة لوجورنال المستقلة من أقوى الصحف المغربية على مستوى حدة خطابها التحريري كما سبق لها ان دخلت مرات عدة في مواجهات ذات طابع امني - تحريري مع السلطات المغربية كان آخرها استجواب ومنع صحفيين تابعين لها من مغادرة البلاد بسبب ملف حول الفساد المالي .