قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

فيينا - اعلن مفوض الاتحاد الاوروبي لشؤون التوسيع غونتر فيرهوغن في فيينا ان تسوية المسألة القبرصية ستكون "في صلب" قمة الاتحاد الاوروبي في كوبنهاغن في 12 كانون الاول .
&وقال من العاصمة النمساوية حيث يشارك في مؤتمر اقتصادي "اننا اقرب من اي وقت مضى للتوصل الى حل لهذه المشكلة وامل في ان تلقى البوادر التي اعطتها الحكومة التركية الجديدة اصداء ايجابية في كوبنهاغن".
&واضاف ان انقرة باتت تبدي مرونة بشان القضية القبرصية واشاد بخطة الامم المتحدة. وتنص الخطة على التوصل الى اتفاق عام بين زعماء المجموعتين القبرصيتين التركية واليونانية قبل قمة كوبنهاغن التي ستتخد قرارا بشان انضمام قبرص الى الاتحاد.&وتامل تركيا في ان تحدد القمة موعدا لبدء المفاوضات بشان انضمامها الى الاتحاد.&وفي موازاة ذلك اكد فيرهوغن ان قمة هلسنكي قررت في العام 1999 بان تسوية المشكلة القبرصية لا تعتبر شرطا مسبقا لانضمام الجزيرة الى الاتحاد.
&واعلن رئيس المفوضية الاوروبية رومانو برودي في حديث مع صحيفة "الفتيروتيبيا" (يسار مستقل) اليونانية نشر الاحد ان الاتحاد الاوروبي "لم يعد يستطيع تاخير" انضمام قبرص في انتظار توحيدها.&والجمعة رأى وزير الخارجية اليوناني جورج باباندريو ان تسوية القضية القبرصية قبل قمة كوبنهاغن مستبعد الا اذا احرز القبارصة الاتراك تقدما.