قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

روما- اكد الرئيس الاسرائيلي موشيه كاتساف في مقابلة نشرتها اليوم صحيفة "كورييري دي لا سيرا" الايطالية ان اسرائيل ستقوم بتصفية الاشخاص الذين يقفون وراء الهجوم الذي استهدف اسرائيليين في كينيا.
وقال كاتساف "تذكروا ما حصل للمجرمين في الالعاب الاولمبية في ميونيخ في العام 1972. سنفعل الشيء ذاته (بقتلة كينيا) وسيلقون النهاية ذاتها".&واضاف" لدينا احد افضل اجهزة استخبارات في العالم وسنلاحقهم فردا فردا. سنفعل ذلك بالتعاون مع دول اخرى وبمفردنا".
وردا على سؤال حول مخطط للاعتداء على المنتخب الاسرائيلي لكرة القدم في مالطا افشل في منتصف تشرين الاول/اكتوبر شدد كاتساف على ان "رياضيينا هم هدف للمتطرفين شأنهم في ذلك شأنن النساء والاطفال".&وتابع يقول "المتطرفون مجانين ليس لديهم ادنى احترام للحياة البشرية".
ورفض الرئيس الاسرائيلي التعليق على مسألة اقامة دولة فلسطينية مكتفيا بالقول "انها مسألة ننقسم حولها وافضل ان اتركها لرجال السياسية". واضاف "لكن يمكنني ان اؤكد انه في حال توقف العنف يمكننا التوصل الى نتائج لم تتحقق حتى الان".&واوضح "نحن مستعدون لتنازلات مؤلمة" في رده على سؤال حول المستوطنات اليهودية.&وقال "لكن علينا ان ندرس الحل في اطار مفاوضات الوضع النهائي. فالتنازل الان سيكون خطأ، وسيعني اننا نكافئ العنف".
وينتظر وصول الرئيس الاسرائيلي الى روما في العاشر من كانون الاول/ديسمبر في زيارة رسمية تستمر ثلاثة ايام يستقبله خلالها البابا يوحنا بولس الثاني في 12 من الشهر الحالي في الفاتيكان.