قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

عمان- محمد قدري حسن: يعد منتخب الاردن لكرة القدم المنتخب العربي الوحيد الذي لم تغب شمسه عن نهائيات كأس العرب منذ انطلاقها في بيروت عام 1963، فضلا عن انه المنتخب العربي الوحيد الذي نال الميدالية الذهبية لمسابقة كرة القدم في الدورات الرياضية العربية مرتين متتاليتين في النسختين الثامنة في بيروت عام 1997 والتاسعة في عمان عام 1999.
ومن هذا المنطلق، فان مشاركة منتخب الاردن في نهائيات النسخة الثامنة من كأس العرب في الكويت من 16 الى 30 كانون الاول/ديسمبر الحالي تكتسب اهمية خاصة بعدما تخلى الاردن عن شعار المشاركة من اجل المشاركة بل ان يسعى الى المنافسة في وقت تتأهب فيه الكرة الاردنية لدخول عالم الاحتراف في وقت تحظى فيه اللعبة باهتمام مميز ودعم خاص المسؤولين الاردنيين.
وكانت قرعة كأس العرب اوقعت منتخب الاردن في المجموعة الثانية وسيلتقي فيها منتخبات فلسطين والمغرب والسودان والكويت في 16 و18 و20 و23 من الشهر الحالي على التوالي.
ووصل مدرب المنتخب، المصري محمود الجوهري، القرعة بانها متوازنة وانه بامكان منتخب الاردن ان يحقق فيها نتائج معقولة، لكن الجوهري الذي كان قاد مصر لاحراز لقب بطل كأس العرب في نسختها السادسة في حلب عام 92 يؤكد انه يتمسك في البطولة الثمنة بشعار الاعداد والمنافسة، الاعداد لتصفيات كأس امم اسيا العام المقبل ثم تصفيات كأس العالم.
ويؤكد الجوهري ان طموحه تحقيف حلم الكرة الاردنية بتذوق طعم بلوغ نهائيات كأس العالم لاول مرة في تاريخها.
ويضيف الجوهري "ان المجموعة الثانية التي يلعب فيها الاردن بكأس العرب تضم مدارس كروية مختلفة، فالمغرب هو المنتخب العربي الوحيد المشارك من دول شمال افريقيا، والكرة السودانية عرف عنها انها تشكل خليطا من المهارة والقوة الافريقية، والكويت تمثل تكتيك الكرة الخليجية، بينما الكرة الفلسطينية تمثل مدرسة الكرة الجادة".
واستعد الاردن جيدا حيث وفر له الاتحاد المحلي الذي يرأسه علي بن الحسين عدة معسكرات ومباريات داخلية وخارجية اذ توجه مطلع الشهر الماضي الى الاسماعيلية واقام فيها معسكرا لمدة عشرة ايام خلا من المباريات الودية، اعقبه بمعسكر في ابو ظبي فاز في اطاره وديا على ماليزيا 1-صفر وسنغافورة 3-1، ومن ابو ظبي توجه الى المنامة حيث شارك في دورة البحرين الدولية الثانية وفيها فاز على البحرين 3-صفر، وتعادل مع الصين صفر-صفر......
ويعتبر الشارع الاردني ان هذه النتائج تعكس مدى التطور الذي طرأ على الكرة الاردنية مؤخرا خصوصا انه حقق خلال ايلول/سبتمبر الماضي في دمشق انجازا لافتا في النسخة الثانية من بطولة غرب اسيا ففاز في ثلاث مباريات متتالية على ايران ولبنان بنتيجة واحدة 1-صفر، وعلى سوريا 3-1 بالهدف الذهبي، قبل خسارته 2-3 بالهدف الذهبي ايضا امام العراق في المباراة النهائية.
&
سجل المشاركات
وبالعودة الى تاريخ مشاركات منتخب الاردن في نهائيات كأس العرب نجد انه حقق نتائج خجولة اذ يشير الحصاد الاردني فيها منذ عام 63 الى 4 انتصارت فقط و4 تعادلات مقابل 16 خسارة سجل فيها 17 هدفا وتلقت شباكه 56.
وكانت افضل نتيجة لمنتخب الاردن في النسخة الخامسة التي استضافتها عمان عام 88 وحل فيها رابعا بين عشرة منتخبات بفوزين على الجزائر 2-1 وسوريا 2-صفر، وثلاث هزائم امام الكويت صفر-1 والعراق صفر-3 ومصر صفر-2، وتعادل سلبي مع البحرين.
وكان منتخب الاردن انتظر حتى البطولة الثالثة في بغداد عام 66 ليحتفل باول فوز له على حساب البحرين بهدفين لجودت عبد المنعم وعادل عيسى مقابل هدف، وفي البطولة ذاتها تعادل مع الكويت 3-3، وخسر امام العراق ولبنان بنتيجة واحدة 1-2، وكانت نتائج مقبولة مقارنة مع نتائجه في البطولتين الاوليين حيث تلقى في الاولى في بيروت عام 63 اربع هزائم متتالية امام لبنان صفر-6 وسوريا صفر-2 وتونس صفر-4 والكويت صفر-4، وفي الثانية في الكويت عام 64 خسر امام الكويت صفر-2 والعراق 1-3 وليبيا 2-5، وتعادل سلبا مع لبنان.
وفي باقي مشاركاته في كأس العرب، خسر الاردن امام السعودية صفر-2 وقطر صفر-2 في البطولة الرابعة عام 85، وتعادل مع مصر 1-1، وخسر امام الكويت 1-4 في الساسة بحلب عام 92، وفاز على ليبيا 2-1 وخسر امام قطر صفر-2 في السابعة في الدوحة عام 98.
وتعاقب على تدريب الاردن في بطولات كأس العرب السابقة 6 مدربين منهم اثنان محليان هما شحادة موسى عامي 63 و64 في بيروت والكويت، ومحمد عوض في الطائف عام 85، ومدربان من يوغوسلافيا هما اوغسنانوفتش وفوكاشين في عمان عام 88 والدوحة 98 على التوالي، اضافة الى المجري فاداش عام 66.
وهنا اللاعبون:
- للمرمى: عامر شفيع (يرموك عمان) لؤي العمايرة (الفيصلي) وفراس طالب (البقعة)
- للدفاع: حاتم عقل ومحمد زهير ومحمد منير (الفيصلي) وبشار بني ياسين (الحسين)
- للوسط: فيصل ابراهيم وعامر ذيب وحسن عبد الفتاح وسفيان عبدالله (الوحدات) ومؤيد ابو كشك ومصطفى شحدة (البقعة) وخالد سعد وهيثم الشبول (الفيصلي) وعبد الله ابو زمع ورأفت علي (الوحدات) وعلاء مطالقة (شباب الحسين) وعصام ابو طوق (القادسية)
- للهجوم: محمود شلباية (الوحدات) وسمعان هلسة ومؤيد سليم وحسونة الشيخ (الفيصلي) وانس الزبون (الحسين).