قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

&
كراكاس- اعلن الرئيس الفنزويلي هوغو شافيز اليوم الاحد استئناف الصادرات النفطية الفنزويلية التي شلتهااضرابات استمرت اسبوعين.
وقال الرئيس الفنزويلي ان بلاده قد صدرت خلال الايام الثلاثة الماضية مليوني برميل من النفط رغم الاضراب العام الذي اعلنته المعارضة.
وقال شافيز في برنامج تلفزيوني اسبوعي مخصص له يحمل اسم "الو الرئيس" ان ناقلتي نفط غادرتا فنزويلا وهما تحملان 1،1 مليون برميل كما غادرت ناقلتان اخريان وهما تحملان 900 الف برميل خلال الايام الثلاثة الماضية.
كما اكد شافيز ان فنزويلا امنت استيراد البنزين لتجنب نقص في هذه المادة الحيوية بسبب الاضراب.
&وقال "لقد اعطيت تعليمات للبدء في استيراد البنزين" مشيرا الى ان ناقلتي نفط قادمتين من جزر الكاريبي ستؤمن المحروقات الى فنزويلا.
واعلن عن خطة لاعادة هيكلة شركة النفط الفنزويلية الحكومية والتي يلتزم القسم الاكبر من العاملين فيها بالاضراب الذي شل القطاع النفطي في البلاد.
واكد شافيز ان فنزويلا تملك مخزونا من ثمانية ملايين برميل لمواجهة حاجات السوق الداخلية.
وقال الرئيس الفنزويلي انه عازم على تطبيق حازم لكل التدابير التي يقرها القانون لوضع حد للاضراب العام التي اطلقته المعارضة لدفعه الى الاستقالة.
وقال "الدولة عازمة على اتخاذ كل التدابير في اطار الدستور والقوانين" لوضع حد للمعارضة التي تشكل برأيه "خطة تفخيخ وحصار" للاقتصاد.
ودان شافيز "الطريقة الانقلابية التي تسلكها بعض قطاعات المجتمع" واصفا اياها بانها "الطابور الخامس للفاشيين والانقلابيين" الذي يسيء الى المصالح الوطنية للبلاد.
واكد الرئيس رغبته في احترام الدستور بالكامل الذي تم تبنيه في استفتاء قبل ثلاثة اعوام مدينا مبادرات المعارضة التي اعتبر انها تسيء للدستور.
ورفض فكرة تنظيم انتخابات تشريعية مبكرة كما تطلب المعارضة قائلا ان في فنزويلا "حكومة انتخبها الشعب شرعيا مرتين" في نهاية 1998 وفي تموز/يوليو 2000.