قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

&
القدس- اعتبر ارييل شارون رئيس الوزراء الاسرائيلي وزعيم حزب الليكود اليميني، اليوم الاحد ان خطة حزب العمل المعارض الداعية الى الفصل مع الفلسطينيين ستؤدي الى "كارثة".
وافاد بيان من رئاسة الحكومة ان شارون اكد امام مسؤولي الليكود "ان اي انسحاب او فصل احادي الجانب قد يتسبب في كارثة لاسرائيل. ومن التوهم الاعتقاد بان هناك حلا من دون اتفاق".
واضاف شارون "ان القضية المركزية في هذه الانتخابات هي معرفة من يقدم افضل طريق لتحقيق انتصار على الارهاب والتوصل الى اتفاق سياسي حقيقي" مع الفلسطينيين.
وجدد رئيس الوزراء الاسرائيلي رفضه التفاوض مع الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات واقترح اتفاقا ينص على قيام دولة فلسطينية منزوعة السلاح واستمرار اسرائيل في السيطرة على نقاط العبور الى خارج هذه الدولة وعلى مجالها الجوي.
واكد شارون ايضا على ان المفاوضات "ستدوم طويلا وستتطلب اجتماعات عديدة".
وقالت الاذاعة الاسرائيلية العامة ان جدلا اندلع خلال الاجتماع بين المتشددين في الليكود مثل ووزير البيئة تساهي هانغبي الذين اعلنوا معارضتهم الكاملة لفكرة قيام دولة فلسطينية. فرد شارون بالقول انه لا يريد تشكيل حكومة "شديدة التطرف" اثر الانتخابات.
وكان زعيم حزب العمل عمرام متسناع دعا الى الانسحاب من مستوطنات قطاع غزة واخلاء بعض مستوطنات الضفة الغربية والى "الفصل" مع الفلسطينيين عن طريق اتفاق اذا امكن او بشكل احادي الجانب.