قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

ذكرت وسائل الإعلام الإيرانية الرسمية ان طائرة انتونوف تحطمت مساء الاثنين بالقرب من مدنية اصفهان بوسط إيران وعلى متنها 46 شخصا معظمهم من الروس والاوكرانيين وقد قتلوا جميعا.
&ونقل التلفزيون الايراني عن متحدث باسم ادارة الطيران المدني الايراني قوله ان الطائرة وهي من طراز انتونوف كانت تقوم برحلة بين تركيا وايران وقد تحطمت عند الساعة 30،19 بالتوقيت المحلي (00،16 تغ).
&وكان اعلن في وقت سابق ان 44 شخصا على الاقل لقوا حتفهم بحادث تحطم الطائرة بالقرب من اصفهان.
&وذكرت الاذاعة الايرانية من جهتها ان 46 شخصا (42 راكبا واربعة افراد طاقم) كانوا على متن الطائرة.
&وفي تصريح لوكالة فرانس برس من اسلام اباد، قال وزير النقل الايراني احمد خرام الذي يرافق الرئيس الايراني محمد خاتمي في زيارة الى باكستان، ان 44 شخصا قتلوا مؤكدا "عدم وجود ناجين".
&واوضحت وسائل الاعلام الايرانية ان الطائرة تحطمت بالقرب من قرية باغير اباد وهي في حالة هبوط باتجاه اصفهان.
&وحسب الاذاعة فان الركاب كانوا خصوصا من مندوبي الصناعة الجوية الاوكرانية وكان بينهم عدد من الروس.
&ومن جهته اوضح خرام ان "الاوكرانيين كانوا يقومون بزيارة لاجراء الاختبارات الاخيرة على مصنع لصنع طائرات انتونوف في اصفهان".
&ونقلت الاذاعة عن مسؤول في المصنع قوله ان ركاب الطائرة التي تحطمت كانوا قادمين الى ايران للمشاركة في رحلة تجريبية لطائرة النقل "ايران-140" التي تصنعها ايران بمساعدة اوكرانيا في اطار اتفاق للتعاون بين البلدين.
&وقد اجريت التجارب على اول طائرة نموذجية من هذا الطراز.
&واوضح خرام لوكالة فرانس برس ان "هذا الحادث لن يترك اي تأثير على انتاج هذه الطائرة في ايران".
&واضاف ان "الموافقة اعطيت لانشائها. وطالما لم يتم العثور على الصندوق الاسود فلا يمكننا تحديد اسباب الحادث".
&ومن جهة اخرى، قدم المتحدث باسم وزارة الخارجية الايرانية حميد رضى آصفي تعازيه للسلطات الاوكرانية والروسية حسب ما ذكرت الاذاعة الايرانية.
&(في انقرة، ذكرت وكالة انباء الاناضول ان طائرة الانتونوف كانت تزودت بالوقود في ترابزون بشمال شرق تركيا.
&وقالت ان الطائرة حطت في مطار هذه المدينة على البحر الاسود عند الساعة 30،13 بالتوقيت المحلي ولم ينزل منها احدا.
&واوضحت ان الطائرة اقلعت من ترابزون بعد ساعة ولكنها لم توضح من اين وصلت الى المطار).