قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

وجه البابا يوحنا بولس الثاني الأربعاء في عظة الميلاد التي ألقاها في ساحة القديس بطرس في روما "دعوة ملحة" إلى العالم حتى "لا يستسلم إلى الشك والريبة" خلال هذا العيد الذي احتفل به في أجواء من الهدوء ولكن وسط مخاوف من وقوع اعتداءات وتوتر بسبب استمرار الازمة العراقية.
&وعبر الحبر الاعظم عن قلقه من احتمال اندلاع نزاع جديد في العراق الذي لم يسمه ومن الوضع في الشرق الاوسط، داعيا كل المؤمنين وذوي الارادة الطيبة الى العمل من اجل السلام "خصوصا في الاراضي المقدسة والشرق الاوسط".
&وقال البابا امام اكثر من عشرين الفا من المؤمنين ان "عيد الميلاد سر من اسرار السلام. فمن مغارة بيت لحم تنطلق دعوة ملحة حتى لا يستسلم العالم للريبة والشك والحذر وان كانت ظاهرة الارهاب المأساوية تزيد من الريبة والمخاوف".
&واضاف ان "المؤمنين من كل الاديان وذوي الارادة الطيبة الذين يمتنعون عن اي شكل من اشكال عدم التسامح والتفرقة مدعوون لبناء السلام وقبل كل شيء في الارض المقدسة، حتى تتوقف دوامة العنف الاعمى وفي الشرق الاوسط لدرء ويلات نزاع يمكن تجنبه بالتزام الجميع".
&ووجه بطريرك اللاتين في القدس ميشال صباح دعوة الى السلام والتسامح امام الاف المؤمنين الذين تجمعوا بمناسبة قداس منتصف ليلة الميلاد في بيت لحم، ولكن في غياب الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات الذي منع من حضور القداس للسنة الثانية على التوالي.
&وفي بيت لحم اكتفى الجيش الاسرائيلي بعدم فرض حظر التجول مجددا اليوم الاربعاء بعد ان رفعه الاحد بمناسبة عيد الميلاد. لكن الدبابات بقية متمركزة في مواقع قريبة من وسط المدينة.
&الا ان اكثر من 150 فلسطينيا قضوا ليلتهم الرابعة على التوالي امس الثلاثاء في العراء عند معبر رفح بين مصر وقطاع غزة، بعد ان رفضت السلطات الاسرائيلية السماح لهم بعبور الحدود الى اراضي الحكم الذاتي الفلسطيني.
&وفي العراق لم تكن هناك هدنة بمناسبة عيد الميلاد حيث تابع المفتشون الدوليون في اليوم السادس والعشرين من عملهم بعد شهر من عودتهم الى العراق، عمليات التفتيش.
&واجرى فريق الوكالة الدولية للطاقة الذرية خصوصا "حديثا مطولا" مع "عالم عراقي" حول البرنامج النووي العراقية واستأنف بذلك جلسات استماع قطعت
&في 1998 بسبب رحيل بعثة التفتيش الدولية الاولى من العراق.
&وفي رسالته الموجهة الى المسيحيين بمناسبة عيد الميلاد اكد الرئيس العراقي صدام حسين ان "ما ستسفر عنه نتائج التفتيش في العراق سيشكل صدمة كبيرة للولايات المتحدة".
&وفي فنزويلا احتفلت المعارضة بميلاد المسيح على وقع قرع اواني المطبخ في تظاهرة نظمت ليلا في احياء شرق كراكاس الفخمة للمطالبة باستقالة الرئيس هوغو شافيز بينما رفعت الاحياء الشعبية في وسط وغرب العاصمة شعار الاحتفال بدعم رئيس الدولة في هذا اليوم.
&واختار المنشق الصيني كسو وينلي الذي افرجت عنه بكين الثلاثاء الى الولايات المتحدة الحديث عن تزامن الافراج عنه مع عيد الميلاد، مؤكدا عند وصوله الى نيويورك الاربعاء ان ذلك لم يكن سوى "هدية بابا نويل للرئيس (جورج) بوش" وليس اعتدالا من النظام تجاه المعارضين.
&وامضت غاليسيا شمال غرب اسبانيا التي ضربتها الكارثة التي سببها غرق ناقلة النفط بريستيج، عيد ميلاد قاتم رغم ابتعاد اكبر البقع النفطية عن سواحلها.
&ويشارك حوالي 700 شخص اليوم الاربعاء في عمليات مكافحة التلوث لمساعدة الجيش وآلاف المتطوعين.
&وفي المانيا اضطر مئات المسافرين لقضاء ليلة عيد الميلاد في قطار كان يقوم برحلة بين هامبورغ (شمال) ودورتموند (غرب). وقد بقوا في القطار 16 ساعة بسبب الاحوال الجوية السيئة.
&وفي زمبابوي لم يتمكن مئات من الاشخاص من حضور الاحتفالات بمناسبة عيد الميلاد بسبب النقص الحاد في الوقود الذي ادى الى شلل الحركة في هذا البلد الواقع في جنول القارة الافريقية.
&ولم يخل هذا اليوم من بعض اعمال العنف كما حدث في الهند حيث اصيب سبعة اشخاص بجروح في هجوم بالقنابل نفذه نحو عشرين شخصا على كنيسة في شرق الهند خلال قداس الميلاد.
&وفي باكستان ذكرت الشرطة انها عثرت مساء الثلاثاء على كيس من البلاستيك يحوي قنبلتين يدويتين وحوالي ثلاثين رصاصة قرب كنيسة في اسلام اباد تجمع فيها مسيحيون قداس للاحتفال بعيد الميلاد.
&وفي ساحل العاج حيث يتوقع انتشار قوات سلام من البلدان الاعضاء في المجموعة الاقتصادية لدول غرب افريقيا قبل الاثنين المقبل، خيم الهدوء وجرت الاحتفالات بالعيد بدون اي حادث يذكر رغم شبح المحاولة الانقلابية التي نفذها في 24 كانون الاول/ديسمبر 1999 الجنرال الراحل روبير غي.