قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

افتتح رئيس الوزراء الإسرائيلي ارييل شارون الحملة الانتخابية لحزب الليكود اليميني الذي يتزعمه بخطاب الأربعاء وعد فيه الإسرائيليين بان حكومة مستقبلية برئاسته ستوفر للإسرائيليين "النصر والسلام".
&وقال امام الف من اعضاء حزبه في القدس ان "حكومة الوحدة الوطنية التي سأشكلها بعد الانتخابات مع العماليين ستوفر لنا النصر والسلام".
&واضاف "اني عازم على التوصل الى السلام مع ادارة فلسطينية جديدة لان الادارة الحالية ابتزتنا" في اشارة الى رئيس السلطة الوطنية الفلسطينية ياسر عرفات الذي يصر على استبعاده.
&وندد في خطابه ايضا بالبرنامج السياسي لحزب العمل الذي يدعو الى فصل مع الفلسطينيين مع او بدون اتفاق سلام معتبرا ان هذا الفصل سيشكل "استسلاما".
&وخلافا للحملات الانتخابية السابقة، فلم تكن القاعة مكتظة بالحشود ولم يبد الحاضرون اي حماس وهم يستمعون الى زعيم حزبهم.
&ويأتي افتتاح الحملة الانتخابية لانتخابات 28 كانون الثاني/يناير المقبل في وقت يواجه حزب الليكود فضيحة فساد جرت خلال انتخاباته الداخلية.
&ومن جهة اخرى، فان موقف شارون من تشكيل حكومة وحدة وطنية لم يحظ باجماع داخل حزبه وكان موضع انتقاد من قبل "الرجل الثاني" في الحزب بنيامين نتانياهو خصم شارون.