قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

بغداد - اعلن وزير التجارة العراقي محمد مهدي صالح اليوم الاحد انخفاض واردات العراق من برنامج "النفط مقابل الغذاء" بنسبة سبعين بالمائة خلال السنتين الاخيرتين بسبب الية تسعير النفط العراقي باثر رجعي التي يصر عليها المندوبان الاميركي والبريطاني في لجنة العقوبات التابعة للامم المتحدة.
&ونقلت صحيفة "الثورة" عن الوزير مهدي قوله خلال حضوره جلسة للمجلس الوطني (البرلمان) ان "ايرادات العراق من برنامج النفط مقابل الغذاء بموجب مذكرة التفاهم انخفضت خلال السنتين الماضيتين بواقع 70 بالمائة جراء تصرف مندوبي اميركا وبريطانيا باعتمادهما على الية تسعير جديدة للنفط العراقي".
&واوضح انه حسب التسعيرة الجديدة المعتمدة "اصبح الذي يشتري النفط العراقي من الدول والشركات لا يعرف سعره الا بعد شهر من تسلمه النفط مما ادى ذلك الى انخفاض صادرات العراق وانخفاض صادرات مذكرة التفاهم من 9 مليارات دولار الى 3 مليارات دولار".
&واكد صالح ان هذا الوضع "انعكس على استيرادات العراق التي اصبحت لا تلبي الا مفردات البطاقة التموينية والحاجات الضرورية الاخرى".