قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

الكويت - قال مسوءول رفيع في شركة ناقلات النفط الكويتية اليوم&ان حرس السواحل الكويتي عززوا اجراءات الامن لناقلات النفط الكويتية استعدادا لاحتمال التعرض لاعمال انتقامية عراقية اذا هاجمت الولايات المتحدة بغداد.
ونقلت وكالة رويترز عن عبد الله الرومي رئيس مجلس ادارة شركة ناقلات النفط الكويتية ان حرس السواحل يعملون لحماية الناقلات من هجمات محتملة بزوراق سريعة. وقال لرويترز انه اجريت هجمات وهمية بزوارق سريعة لاختبار قدرات حرس السواحل لان ذلك احد مشاغل السلطات لكنه سيكون من الصعب جدا منع زورق سريع او اشخاص يتنكرون في هيئة مهربين من مهاجمة الناقلات.
وقال الرومي انه والمسوءولين الاخرين في صناعة النفط الكويتية يعقدون اجتماعات مرتين في الشهر لمناقشة اجراءات الامن الاضافية لضمان استمرار تدفق صادرات النفط الخام في حالة وقوع حرب في الشرق الاوسط. وكان وزير النفط الكويتي الشيخ احمد الفهد الصباح قال يوم الاحد ان الكويت تتخذ اجراءات طواريء لحماية منشاتها النفطية الحيوية من هجوم عراقي في حالة وقوع حرب تقودها واشنطن على بغداد.
وقال الرومي ان اسطول شركته المكون من 25 ناقلة ينقل 12 في المئة من صادرات الكويت من النفط الخام ومنتجات تكريره الى اسواق اسيا واوروبا.& واضاف انه يشعر بالقلق ان العراقيين قد يضربون الناقلات او المنشات او المصافي النفطية الكويتية وقد تحدث اعمال تخريبية او هجمات ارهابية.
وقال الرومي ان الناقلات الكويتية سوف تحتاج الى حماية البحرية الامريكية اذا نشبت حرب. وقال "سنحتاج الى مساعدتهم في ضمان سلامة المرور في الممرات الملاحية".