قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

كامل الشيرازي من الجزائر: دعا مثقفون، اليوم، إلى إحياء القومية العربية، ورأى هؤلاء أنّ ما يحدث بغزة مدعاة إلى قيام عموم المثقفين العرب بدور حاسم على صعيد استنهاض مكامن القومية العربية، وألّح أدباء وشعراء على أنّ المشروع القومي الذي أصبح عرضة للنسيان، بإمكانه الإسهام بقوة في رص جهود الأمة والتعبير عن انشغالات المنتمين إليها.
وفي أمسية تضامنية بالجزائر مع الشعب الفلسطيني الشقيق تم خلالها تقديم عدة مداخلات وقراءات شعرية للتعبير عن الوجع الفلسطيني، ألّح نخبة من الأسماء الشعرية من الجزائر وفلسطين و العراق، المشاركون على حساسية تحريك quot;انتفاضة ثقافيةquot; من شأنها رسم واقع مغاير، وأوضحت رئيسة المنتدى الجزائري للإبداع الأدبي quot;عقيلة رابحيquot; أنّ المثقف مدعو لحراك نوعي وقول كلمته حيال المجازر الشنيعة والهمجية المسلطة على الأشقاء في قطاع غزة، ودعت رابحي إلى تكثيف مثل هذه اللقاءات للتحسيس بخطورة الوضع في غزة التي تتواصل بها المحرقة الصهيونية مخلفة المزيد من الضحايا الأبرياء.
من جانبها، تحدثت رئيسة اتحاد النساء الفلسطينيات quot;خضراء العايديquot; عن دور المرأة الفلسطينية في دعم الكفاح والتحرر وعن صبرها ومجابهتها لمحرقة غزة، ونوّهت العايدي بدور المرأة الفلسطينية في المحافظة على تراثها وثقافتها رغم المحاولات اليائسة للاحتلال الذي حاول الاستيلاء على الموروث الفلسطيني، أما الدكتور quot;العايب علاوةquot; أستاذ القانون الدولي، فشدّد على أنّ إسرائيل هي الدولة الوحيدة التي أنشأت بموجب قرار من الأمم المتحدة وأنها الدولة الوحيدة التي لم تطبق ولا قرارا واحدا منذ أربعينيات القرن الماضي، وأكد المتدخل أن الإسرائيليين يتسابقون لقتل الأبرياء حتى يفوزون بالانتخابات القادمة، مشيرا إلى كون ما يقترفه الإسرائيليون في غزة محض حرب شاملة ممنوعة في القانون الدولي.
وشهد اللقاء عديد القراءات الشعرية لكل من: سمير سطوف، مسعودة بوطلعة، شفيقة لوعيل، حنين عمر، حسين عبروس، ياسمين جنوحات، ونصيرة أبراز.