قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

محمد الحمامصي من القاهرة: شهدت قاعة ببيت الشباب بالزاوية quot;بمدينة الزاوية الليبيةquot; التي يشرف عليها منتدى الزاوية للثقافة والفنون وبرعاية القيادات الشعبية و بالتعاون مع الهيئة العامة للصحافة فعاليات افتتاح وختام مهرجان علي صدقي عبد القادر للشعر العربي بمشاركة شعراء و أد باء ليبيين وعرب، كان حفل الافتتاح قد بدا بعرض شريط توثيقي عن حياة الشاعر من انتاج إذاعة الجماهيرية، أعطيت بعدها الفرصة لإلقاء بعض الكلمات لكل من( المهدي العربي منسق القيادات الشعبية بالزاوية، وعلي دربي مؤسس منتدى الثقافة والفنون، وإقبال علي صدقي عن عائلة المرحوم علي صدقي، وربيع شرير المشرف العام للمهرجان، والكاتب منصور بوشناف الذي قدم شهادة عن حياة الشاعر.
وقد تجول بعدها الحاضرون في معرض الصور الذي اهتم بعرض صور للشاعر علي صدقي عبد القادر في فترات مختلفة من حياته، وبعدها اقيمت أمسية شعرية في الساحة الرياضية، وقد تميزت الأمسية الشعرية بإخراج متميز من حيث تشكيل الألوان الضوئية الساقطة على منصة الإلقاء والتي صممت بشكل غير تقليدي وشارك في الأمسية كل من الشعراء عبد السلام العجيلي، جميل حمادة، محي الدين المحجوب، إدريس بن الطيب، خالد دريش، حسام الوحيشي، محمد المغبوب، ومن الشعراء العرب لينا الطيبي من سوريا، عبدالرحيم الخصار من المغرب، هبة عصام وفارس خضر من مصر، محمد علي اليوسفي من تونس.
وشارك في الحفل فقرات موسيقية متنوعة قدمها العازف الأمريكي جيرالد هولتن على ألة البيانو، والعازف الليبي هشام البكاي على آلة القانون، والعازف الليبي عرفات السني على آلة الناي.
وفي اليوم الثاني انتقل ضيوف المهرجان في جولة ميدانية امتدت حتى مدينة صبراتة للتعرف على معالم المدينة الآثرية والتقاط الصور التذكارية، وانتقل بعدها إلى منطقة تليل المطلة على البحر لتناول وجبة الغداء واستئناف فعاليات المهرجان، حيث أقيمت حلقة نقاش حول مستقبل الشعر العربي بإدارة كل من الشاعر خالد درويش والشاعر المصري فارس خضر رئيس تحرير مجلة الشعر، وشارك في حلقة النقاش كلأ من ( الشاعر أدريس بن الطيب ndash; الشاعر والمترجم التونسي محمد علي اليوسفي ndash;الناقد طارق الشرع ndash; الشاعرة المصرية هبة عصام ndash; الشاعر ربيع شرير- الشاعرة السورية لينا الطيبي- الشاعر محي الدين المحجوب- الشاعر المغربي عبدالرحيم الخصار ndash; الشاعر عبدالسلام العجيلي ).
وقد تحدث الحضور عن مجموعة من النقاط الهامة حول ( مستقبل الشعر العربي ndash; علاقة الشعر النثري بالمتلقي النوعي ndash; إشكاليات ترجمة النصوص العربية إلى اللغات الأخرى ) كما تحدث بعض من الشعراء عن تجاربهم الشعرية بالمتلقي الأوروبي واللاتيني ، ومدى تفاعل هذا المتلقي بنصوصهم العربية في المهرجانات والمحافل الدولية.