: آخر تحديث

جديد أحمد الملك: "الحب في مملكة الجنجويد"


صدرت في القاهرة عن دار أوراق للنشر والتوزيع رواية جديدة للروائي السوداني المقيم في هولندا: أحمد الملك  بعنوان: الحب في مملكة الجنجويد. الرواية نوع من الكوميديا السوداء، تقدم نقدا ساخرا لحقبة حكم الاخوان المسلمين بقيادة الجنرال عمر البشير للسودان. تصور الرواية قصة ضابط في الجيش يرفض الانصياع لضرب القرى بحجة وجود متمردين فيها في اقليم دارفور المضطرب مما يؤدي الى طرده من الجيش فينتهي به الأمر للانضمام الى احدى حركات التمرد قبل أن يقع في أيدي قوات الجنجويد.
تصور الرواية الانحطاط الشامل الذي أوصل اليه نظام الجنرال البشير كل مناحي الحياة في السودان، من تدمير لمؤسسات الدولة وللإنسان نفسه وحتى للجيش المؤسسة التي كانت قومية في كل العهود وكانت دائما ضمانة للوحدة الوطنية. حتى استقدام قوات الجنجويد لحماية النظام في الخرطوم، في عقر دار  النظام.قام المؤلف بإهداء روايته لشهداء انتفاضة سبتمبر 2013 التي هزّت أركان النظام وجعلته يحشد ميليشياته لقمع الانتفاضة ما اسفر عن  سقوط مئات القتلى من الشباب والطلاب.

صدر لأحمد الملك الخريف يأتي مع صفاء عن المؤسسة العربية للدراسات والنشر وقد ترجمت الى عدة لغات، كما صدر له الخريف يأتي مع صفاء وبيت في جوبا وسبعة غرباء في المدينة اضافة الى مجموعات قصصية ترجمت أعداد منها الى الانجليزية والفرنسية والهولندية. وقد فازت إحدى قصصه القصيرة بجائزة أدبية في هولندا


عدد التعليقات 2
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. الحب في زمن الجنجويد
Ahmad - GMT الثلاثاء 07 أكتوبر 2014 20:04
هو في زمن الجنجويد والاخوان المتأسلمين تاني في حب..الحب كله يمكن في حمل السلاح وصوت الدوشكا وهو يدوي ومشاهدة قتل المدنيين العزل علي يد مليشيات تهتك وتفتك في عرض مواطنيين عزل.وليس هناك من يستيطع ايقاف هؤلاء المليشيات المسلحة.. هذا هو الحب الذي يعرفة الجنجويد
2. الحب فى زمن الجنجويد
كامل - GMT الخميس 09 أكتوبر 2014 13:33
احمد الملك يكتب دائما بمحبة وموهبة حقيقيه عن الناس الذين بتعرضون للظلم والقهر سيكون كتابه اضافة عظيمة للمكتبة السودانية والأدب وهو يكتب عن هذه الفترة الصعبة من تاريخ السودان


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.