تصفحوا إيلاف بثوبها الجديد

: آخر تحديث

مريم مشتاوي: سقط الحب

قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

عندما  يطول الألم نعتاده ..
 تماماً كالأعمى لن تقهره قسوة الليل مهما طالت..
رأيت في عينيك بوابة عشتار تنهار فوق المدينة...
وكانت بابل تبكي بحرقة فوق وجنتيك..
ورأيت الشام تنشل من شعرها الياسمين لتقصه قصيرا
 وترمي به بقسوة فوق البقع الحمراء...
قلت أشياء لا أذكرها...
 ومن يذكر عدد الأوراق المتساقطة حين تهب الريح؟
كيف يقولون أن "المحبة لا تسقط أبداً"...
حاصرت  قسوتك داخل حصان طروادة الخشبي..
ولكنها تسللت ليلاً وأسقطت أجمل ما كان بيننا...
سقط الحب .. 
وبكينا كثيراً كثيراً... 
باتت أيامنا شتوية مبلولة وطال الموسم لسنوات عديدة ...
وفي النهاية ألفناه وما عاد الألم مؤلماً...
ولا يهم إن طال أكثر...


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في ثقافات