قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

صدر في باريس هذه الأيام عن دار أكت سود، الترجمة الفرنسية الكاملة لملحمة قصيدة النثر العربية "الرسولة بشعرها الطويل حتى الينابيع" للشاعر اللبناني أنسي الحاج، مع 18 قصيدة مختارة من أعماله الأخرى. وقد قام بالترجمة عبد القادر الجنابي وزوجته ماري تيريز هويرتا. كما تضمنت رسالة من المستشرق الفرنسي الراحل جاك بيرك سبق أن كتبها إلى أنسي الحاج حين صدرت الطبعة الأولى لـ"الرسولة بشعرها الطويل حتى الينابيع"، جاء فيها:

هذا "التتويج للمرأة" (في "الرسولة بشعرها الطويل حتى الينابيع") كان ممكناً ان يذهب في الاتجاه النقيض لرفضك الأول. رفض "لن" (1960)، بكل ما يتضمنه "تتويج المرأة" هذا من فرح وايجابية، هل نقول إنك كتبته "عكس الكلمة" (ص70)؟ كلا، لأن كلمتك تحب ذاتها وهي تقول ذلك، وأنت تحبها، وانك على كل حال وجدت تناغماً سلساً، تناغماً كأنه صافٍ، يلتقي فيه النداء الشهواني للمرأة والتقديس للعذراء – الأم. إنه، تجدُّد في وحيك، وفي ثبات "الغربة" الثورية التي تطمح دائماً الى "احراق العالم بشمس العودة" (ص88). وانه لحريّ ببلدك، وبالغرب عموماً، أن يصغوا الى صوت الشاعر الذي يدعوهم الى اعادة توحيد ما جُزّئ، والى الاستعانة بالوحدة ضد الانقسام، علّ هذا الدفاع عن الحنان يقنعهم، أو في الأصح – يُخْضعهم لعودتهم هم. شكراً لهذا الكتاب الرائع، حيث عظمة الموضوع تتجاوب مع جمال الكلمة.