: آخر تحديث

فنانة أرجنتينية تنشئ نسخة من معبد البارثينون باستخدام كتب محظورة!

 
انتهت فنانة أرجنتينية تدعى مارتا مينوجين من إنشاء نسخة طبق الأصل من معبد البارثينون الشهير في اليونان، حيث طورته باستخدام 100 ألف نسخة من كتب محظورة. وأشار موقع ذا بوك شيد الإنجليزي المعني بأخبار الأدب إلى أن ذلك المجسم بني في مدينة كاسل الألمانية التي أقام فيها النازيون من قبل احتفالاً بحرق الكتب عام 1933. وتعقيباً من جانبها على ذلك المشروع الفني، علقت مارتا، التي تبلغ من العمر الآن 74 عاما، بقولها "ما يمكنني قوله إن الديمقراطية بدون كتب لا يمكن أن تكون ديمقراطية". ونوه الموقع في نفس السياق إلى أن مارتا سبق لها كذلك أن قامت ببناء مجسم مشابه عام 1983 حين سقطت الديكتاتورية العسكرية الحاكمة في الأرجنتين خلال ذلك العام.
 
أعدت "إيلاف" المادة نقلاً عن موقع "ذا بوك شيد الإنجليزي"، الرابط الأصلي أدناه
http://www.thebookshed.co.uk/artist-re-creates-parthenon-banned-books/ 
 


عدد التعليقات 1
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. البارتينون ام الأكروبول ؟
جبار ياسين - GMT الخميس 21 ديسمبر 2017 13:28
يبدو لي ان الصورة هي للاكربول المواجه للبارتينون . الأخير اكثر تعقيدا بسبب التماثيل الأثنينية التي ترفع سقفه وهو اصغر مساحة واقل ارتفاعا من الأكربول . لكن لعلي مخطئ ؟


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.


أضواء

هايل شرف الدين