: آخر تحديث

منتصر عبدالموجود: أي واقع

 


 

كل ما زعموه لا يمت للواقع المؤجج رغبتها في تقبيل قدمي السياف؛ الآخر طفح كيله من الأبسطة الطائرة والبشر المتحولين والجن ساكني المصابيح... فراح يلوذ بالنوم حتى استيقظ على جحيم الحكي مطفإ بيد النعاس الشاهد انسحابه متلصصًا على من تجلو بهاء عريها باستمناء فاض عن وجودها مدغما إياه في المشهد بنعومة أقرب إلى القدرية الدافعة به إلى ترقب نعاس الملكة؛ لينهل حبا علمه: الوضاعة، والتعالي على مناوشات الضمير، والتظاهر... حتى ابتزاز الخدم له رآه ممتعا طالما ينتهي الأمر في فراش دنيا زاد
 القانعة من الرواية الرسمية بدور هامشي لا يمت للواقع.. إن كان في الأمر أي واقع
 
 


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.