قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

يريد دون وينسلو، المعروف بقصص التشويق والإثارة، أن يناقش الرئيس الأميركي دونالد ترمب في مسألة الجدار الذي ينوي بناءه على الحدود مع المكسيك، و"سيد الرعب" ستيفن كينغ على استعداد لدفع 10 آلاف دولار لمشاهدة المناظرة بين الإثنين.

إيلاف من بيروت: يجد الكاتب دون وينسلو، المعروف بقصص التشويق والإثارة، في كتابه الجديد "الحدود" The Border أن هذا التوقيت مثالي لتحدي الرئيس الأميركي دونالد ترمب في مناظرة بشأن الجدار الذي ينوي بناءه على الحدود مع المكسيك.

كتب وينسلو في تغريدة على تويتر: "عزيزي ترمب، دعنا نناقش مسألة الجدار، ونترك القرار للناس. أنا مستعد لمناظرة على شبكتك الخاصة (فوكس نيوز) في أي برنامج ومع أي محاور وفي أي وقت تريد".

في تغريدة أخرى كتب: "لقد ناقشتَ 18 جمهوريًا خلال حملتك الرئاسية، أنا متأكد من أنك تستطيع التعامل مع كاتب واحد. أنتظر ردك".

سأدفع...
لفتت تغريدة وينسلو انتباه الكاتب الأميركي ستيفن كينغ، الملقّب بـ "سيد الرعب"، الذي كان من المعجبين منذ فترة طويلة بكتب وينسلو، فغرّد بحماسة قائلًا: "سأدفع 10 آلاف دولار لتحقيق هذه المناظرة"!.

كان لدى وينسلو اهتمام طويل الأمد بالحدود الأميركية - المكسيكية، خصوصًا في ما يتعلق بالحرب على المخدرات، والتي تشكل أساسًا لثلاثية رواياته.

الكتاب الأول في هذه الثلاثية، "قوة الكلب"، نُشر في عام 2005، ويروي قصة عنصر في وكالة مكافحة المخدرات آرت كيلر، والذي يلاحق مهرّب المخدرات المكسيكي آدان باريرا، وهو شخصية تستند جزئيًا إلى الشهير خواكين "إل تشابو" غوزمان.

نُشرت نسخة تكملة بعنوان "الكارتل" في عام 2015. وسيتم نشر الكتاب الأخير في السلسلة بعنوان "الحدود"، يوم الثلاثاء المقبل، والذي يحكي عن سياسي يشبه ترمب، يدعو إلى بناء جدار حدودي في أثناء حملته الرئاسية.

لم يوقف المخدرات
يقول وينسلو: "أعتقد أنه لا يمكنك نشر كتاب عن هذه الموضوعات في هذا الوقت، من دون أن تصل الأمور إلى طلب المناظرة. وإلا ستكون الرواية غير نزيهة من بعض النواحي. كلنا نعرف من هو الرئيس. كلنا نعرف ما يجري. لذلك فكان خياري إما أن أتجاهل هذا الأمر تمامًا أو أن أخوض فيه".

كما أعرب وينسلو عن شكوكه في الحجة القائلة إن الجدار الحدودي سيوقف تدفق المخدرات من أميركا اللاتينية إلى الولايات المتحدة.

يقول: "لو كنت مكسيكيًا، فسوف أقوم ببناء الجدار لأمنع الأموال الأميركية من شراء الأسلحة وتحويل المرضى النفسيين إلى أصحاب ملايين".

يشار إلى أن وينسلو لجأ إلى تويتر لتحدي ترمب بشأن الجدار الحدودي مرات عدة في الماضي. لكن يبدو أن الأمر لن يحصل عمّا قريب، ولا سيما أن ترمب لم يرد على تغريدته حتى الآن.

أعدّت "إيلاف" هذا التقرير عن "لوس أنجلس تايمز". الأصل منشور على الرابط:
https://www.latimes.com/books/la-et-jc-don-winslow-trump-20190219-story.html