قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

لندن: بعد ثلاث سنوات من إحداثها ضجة كبيرة لتمزّقها ذاتيا، بيعت لوحة "غيرل ويذ بالون" ("الفتاة مع البالون") لفنان الشارع البريطاني بانكسي الخميس مقابل 18,6 مليون جنيه استرليني (25,5 مليون دولار) خلال مزاد في لندن، وهو رقم قياسي جديد للفنان البريطاني.

وبيعت اللوحة التي أعطيت عنواناً جديداً هو "لوف إز إن ذي بِن" ("الحبّ في سلّة المهملات") في مزاد نظمته دار "سوذبيز"، وتجاوز سعرها بفارق كبير الرقم القياسي السابق لأعمال بانكسي.

وكانت لوحة لبانكسي بعنوان "غايم تشاينجر" (تغيير المعادلة) تكرّم أفراد الطواقم العلاجية، بيعت في مارس الفائت في مقابل 16,75 مليون جنيه استرليني (23 مليون دولار)، وهو مبلغ قياسي لأعمال الفنان خصص ريعه للهيئة الصحية البريطانية.

وبعد وقت قصير من انطلاق المزاد الخميس، توالت العروض متخطية بأشواط سعر 1,042 مليون جنيه إسترليني (1,36 مليون دولار) الذي بيعت به اللوحة إلى هاوية جمع أوروبية في عام 2018.

وقال مدير المزاد أوليفر باركر وسط ضحكات الجمهور "لا أستطيع أن أعبّر لكم عن مدى شعوري بالخوف من ضرب هذه مطرقة" المزاد، قبل إعلان فوز هاوي جمع من آسيا باللوحة في مقابل 16 مليون جنيه استرليني، تضاف إليها الرسوم البالغة 2,6 مليوني جنيه إسترليني.

وقد اهتز عالم الفن بشدّة لما حصل للوحة في آخر ظهور لها عام 2018.

ففور انتهاء المزاد ووسط ذهول كبير من الحاضرين، تراجع الرسم الذي يظهر فتاة صغيرة حاملة بالونا أحمر على شكل قلب، إلى الجزء السفلي من اللوحة وبدأ يتقطع تلقائيا بفعل آلة سحق خبأها بانكسي بنفسه. وقد أسفرت هذه الخطوة عن تقطيع ما يقرب من نصف اللوحة.

واعتبر المسؤول عن الفن المعاصر والحديث في "سوذبيز آسيا" أليكس برانتشيك في بيان مساء الخميس أن ما حصل وقتذاك شكل "الحدث الفني الأكثر ذهولا في القرن الحادي والعشرين"، وهو "جعل هذا المزاد في التاريخ".

وأراد بانكسي من خلال هذا التلف الذاتي الذي أحدث هزة قوية في عالم الفن التعبير عن رفضه "تسليع" الفن. لكنّ أعماله باتت مذّاك تجعل المنافسة في المزادات محمومة، وتباع أعماله فيها باسعار قياسية.

ونقل بيان من "سوذبيز" عن الشارية التي فازت بالعمل حينها قولها "خلال هذه الأمسية السريالية قبل ثلاث سنوات ، أصبحت من غير قصد المالكة المميزة لهذه اللوحة ولكنّ الوقت حان للتخلي عنها ".

كان هذا الرسم الذي أنجز في بادئ الأمر على جدار في جنوب لندن سنة 2002 التحفة الفنية المفضّلة للبريطانيين قبل طرحه في مزاد.

وتُطرَح للبيع في مزاد تقيمه الجمعة دار "كريستيز" نسخة على لوح مزدوج ("ديبتيك") من "الفتاة مع البالون".

ويظهر هذا اللوح المزدوج الذي أنجزه بانكسي سنة 2005، فتاة صغيرة حاملة بالونا أحمر على شكل قلب، على خلفية بيضاء. وتُقدر قيمته بسعر يراوح بين 2,5 مليون جنيه استرليني و3,5 ملايين (3,4 ملايين دولار و4,7 ملايين).

وتثير أعمال الفنان البريطاني المتحدر من بريستول والذي يبقي هويّته طيّ الكتمان حماسة المزايدين على الفنون المعاصرة، مع تطرّقه خصوصا إلى قضايا ساخنة، مثل المهاجرين ومعارضة البريكست.