قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

عمّان: كشفت جمعية المطاعم السياحية الأردنية أن رابطة الفنادق والمطاعم العراقية وممثلي قطاع الفندقة والضيافة في فلسطين ولبنان سيشاركون في فعاليات الملتقى الدولي الرابع للضيافة والفندقة،وتبدأ أعماله في الفترة 28- 30 أيلول(سبتمبر) المقبل.وتنظم الملتقى شركتا هوسبيتالتي سيرفيسيز اللبنانية وايفنتس انلمتد الأردن.

وقال بسام كعوش رئيس الجمعية:"إن هناك خططا جاهزة لتدريب الكوادر الفندقية في العراق الشقيق،حيث شهد قطاع الفندقة والضيافة تدهورا في السنوات الماضية".
وأضاف كعوش في بيان صحفي أن جمعية المطاعم السياحية دأبت على دعم الملتقيات الدولية المتخصصة بقطاع الضيافة والفندقة لما لها من انعكاسات إيجابية على القطاع والعاملين فيه. وتضم الجمعية 400 عضوا تبلغ استثماراتهم الإجمالية 529ر151 مليون دينار بدخل سنوي 245ر88 مليون دينار،ويعمل بالقطاع 6072 شخصا.

ويتخصص الملتقى الذي أكدت 120 شركة عربية ودولية مشاركتها في فعالياته، بقطاع الخدمات الفندقيّة والمطاعم والمأكولات في الأردن.وأكد كعوش أن جمعيته دعمت تنظيم الملتقى منذ بداياته، حتى أصبح حدثا عالميا يحظى باهتمام عدد من المختصين والمهتمين إقليميا ودوليا.

وقال أن المملكة تشهد نموا وتطورا سريعا بقطاع الضيافة والفندقة،مما يدفعنا للاهتمام بهذه الفعاليات التي تساهم في جعل الأردن في مصاف دول العالم بصناعة الضيافة،خاصة وأن القطاع أصبح يساهم بشكل مميز في نمو الناتج المحلي الإجمالي.كما يلعب الملتقى دورا رائدا في دعم تطوير قطاع المطاعم السياحية، نتيجة الطابع الشمولي الذي يتمتع به من ناحية المشاركة الدولية الواسعة أو القطاعات المشاركة به.

وأكد أهمية قطاع الضيافة والفندقة في المملكة والوطن العربي وجدواه كصناعة نامية، ووضعها في سلم أولويات صناعة السياحة لدفع عملية التنمية حاضرا ومستقبلا. وقال إن الملتقى سيشهد العام في دورته الرابعة تنظيم ورشات عمل قصيرة المدة بأهداف واضحة يشارك بها خبراء دوليين،إضافة إلى تكريم شخصيات ساهمت بتطوير قطاع الضيافة والفندقة في المملكة.

ويهدف الملتقى إلى تحقيق مستويات متقدمة بتقديم احدث السلع والخدمات والارتقاء بمستوى قطاع خدمات الفندقة في المملكة إلى المعايير الدولية حيث يتضمن الملتقى معرضا تجاريا دوليا لتجهيزات وخدمات الفنادق والمطاعم والمخابز والمقاهي والسوبرماركت والمستشفيات وغيرها من المؤسسات ذات الصلة. وتشمل السلع والخدمات المعروضة المعدات والتجهيزات وتكنولوجيا الفنادق والأثاث والديكور ولوازم المائدة والألبسة المهنية والقطنيات والصيانة والتغليف والمأكولات والمشروبات والجامعات والكليات الأكاديمية المتخصصة بقطاع الفندقة.

ويتميز الملتقى بالمشاركة الدولية الواسعة وبرنامج الزوار الذي صمم لجذب عدد أكبر من الأشخاص من المنطقة ولا سيما من العراق وسوريا ولبنان والدول العربية المجاورة. كما يقدم برنامجاً مبتكراً من الفعاليات المتنوعة الخاصة بالقطاع. ويشكل الملتقى المكان الأمثل لعقد الصفقات التجارية مع أكثر من 4500 زائر من مؤسسات مختلفة كالفنادق والمطاعم والمخابز والمقاهي وأماكن بيع الحلويات والمستشفيات والسوبر ماركت والأسواق التجارية وشركات التموين والنوادي الرياضية وخطوط الطيران وغيرها.