قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

مسقط تستضيف معرضا تركيا في 19 من الشهر الحالي


حيدر عبدالرضا من مسقط


تستضيف مسقط في التاسع عشر من الشهر الحالي ولمدة ثلاثة أيام متتالية معرضا للمنتجات التركية تقوم بتنظيمه غرفة تجارة وصناعة اسطنبول والسفارة التركية بمسقط . وقال أنجن توركير السفير التركي المعتمد لدى عمان أن المعرض سيقام بمركز عمان الدولي للمعارض، والهدف من إقامته لزيادة مستوى التبادل التجاري بين عمان وتركيا والحصول على تمثيل تجارى للشركات التجارية بالسوق العماني، وتعريف المستثمر المستهلك بمستوى الجودة التي وصلت إليها المنتجات التركية إلى جانب إتاحة الفرصة لرجال الأعمال الأتراك بالالتقاء بنظرائهم العمانيين.

وقال السفير التركي في مؤتمر صحفي عقده اليوم بغرفة تجارة وصناعة عمان أن عدد الشركات التي ستشارك في المعرض تبلغ 60 شركة تركية تمثل قطاعات مختلفة في المواد الغذائية والسلع الخزفية والمواد الصحية والمحركات والأجهزة الكهربائية ، بالإضافة إلى مواد البناء والزجاجيات وأدوات الطبخ والأثاث والأنظمة الالكترونية والمواد الكيميائية والكابلات والأدوية والأجهزة الطبية، مشيرا إلى أنه سيتم على هامش المعرض تقديم عروض ثقافية وفنية وموسيقية ولوحات شعبية تركية إلى جانب إقامة مباراة لكرة القدم بين منتخبي عمان وتركيا ، حيث سيتزامن هذه الحدث مع فعاليات مهرجان مسقط 2006 .
وقال أن التبادل التجاري بين البلدين لا يعكس بشكل واضح عمق العلاقات القوية التي تربط البلدين الصديقين حيث لا تجاوز حاليا 33 مليون دولار مناشدا القطاع الخاص في البلدين القيام بدورهما من اجل تحسين مستوى التبادل التجاري والاستفادة من الاتفاقيات التي تم توقيعها بين عمان وتركيا في مختلف القطاعات الاقتصادية والثقافية، الأمر الذي يتطلب تعزيز وتبادل زيارات الوفود التجارية. وأكد السفير التركي في عمان أنه سيتم في الحادى والعشرين من شهر مارس المقبل تسيير خط يربط اسطنبول بمسقط عن طريق إحدى المحطات بدول مجلس التعاون الخليجي والذي سيساهم بلاشك في زيادة تبادل المنتجات بين البلدين، موضحا أن هناك استثمارات تركية في عمان حيث تقوم ثلاث شركات مقاولات تركية بتقديم خدماتها لمصلحة بعض الجهات العمانية ، بجانب أن هناك شركة مقاولات تركية ستباشر في تقديم خدماتها في تنفيذ مشروع المدينة الزرقاء السياحية.

كما رحب المسؤول التركي بتقديم كافة المعلومات والمساعدة لرجال الأعمال في البلدين من الراغبين في الاستثمار والاستفادة من الفرص الاستثمارية والتجارية في البلدين إلى جانب تنظيم الزيارات للوفود التجارية، موضحا أن تركيا تحتل المرتبة الـ 18 في قائمة الدول ذات القوة الاقتصادية في العالم حيث حققت في عام 2004 نسبة نمو قدرها 9.9% لترتفع صادراتها إلى 73 مليار دولار أمريكى مقابل 105 مليارات دولار أمريكى عبارة عن قيمة وارداتها . وقال أن تركيا تعد إحدى الدول المزودة للاتحاد الاوروبي بالسيارات والأدوات المنزلية والكهربائية والالكترونية والمحركات ذات تقنية عالية وأجهزة مختلفة والمواد النفطية الكيمياوية والأثاث والمنسوجات والأقمشة الزجاجيات والخزف والملابس الجاهزة والمنتجات الزراعية.