قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

انخفاض أكبر من المتوقع في العجز التجاري الامريكي في نوفمبر


واشنطن

أظهر تقرير حكومي يوم الخميس ان العجز في الميزان التجاري الامريكي انخفض أكثر من المتوقع في نوفمبر تشرين الثاني الماضي ليصل إلى 64.2 مليار دولار لارتفاع الصادرات الى مستوى قياسي جديد بفعل صادرات الطائرات والسيارات وغيرها من السلع الرأسمالية وانخفاض قيمة الواردات لتراجع سعر النفط.

وانخفض العجز الشهري 5.8 في المئة عن المستوى القياسي الذي سجل في أكتوبر تشرين الاول كما أنه جاء أقل بقدر ملحوظ من المستوى الذي توقعه الاقتصاديون وهو 66.25 مليار دولار في استطلاع أجرته رويترز.

وأظهرت أحدث البيانات أن العجز في أكتوبر بلغ 68.1 مليار دولار بدلا من التقديرات الاولية التي ذكرت أنه 68.9 مليار دولار.

ولكن العجز الذي سجل في نوفمبر مازال ثالث أكبر عجز على الاطلاق بعد العجز المسجل في أكتوبر وفي سبتمبر ايلول. كما أنه أكد أن العجز التجاري بلغ مستوى قياسيا في العام الماضي رغم أن بيانات شهر ديسمبر كانون الاول لم تعلن بعد.

وبلغ العجز في الاشهر الاحد عشر الاولى من العام الماضي 661.8 مليار دولار متجاوزا العجز السنوي القياسي الذي بلغ 617.6 مليار دولار في العام الماضي.

وفي علامة على تحسن النمو الاقتصادي في الخارج زادت صادرات السلع والخدمات الامريكية بنسبة 1.8 في المئة الى 109.3 مليار دولار لتسجل مستوى قياسيا. وسجلت صادرات السلع الرأسمالية والسلع الاستهلاكية ارقاما قياسية في نوفمبر.

وانخفضت أسعار استيراد النفط في نوفمبر الى 52.16 دولار للبرميل في المتوسط. وزاد حجم استيراد النفط في نوفمبر لكن حجم واردات المنتجات النفطية انخفض بعد ارتفاع غير متوقع في اكتوبر.

وساهم هذان العاملان في خفض قيمة الواردات بنسبة 1.1 في المئة عن مستواها القياسي في أكتوبر إلى 173.5 مليار دولار.