قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

دبي الإسلامي يزيد رأسماله الى 684 مليون دولار


بهاء حمزة من دبي


أعلن بنك دبي الإسلامي خلال اجتماع عقده مجلس الإدارة اليوم نتائجه المالية لعام 2005 حيث سجل أرباحاً صافية عن السنة المنتهية في 31 كانون اول (ديسمبر) الماضي بلغت 290مليون دولار (1.061 مليار درهم) مقابل 126مليون دولار (461 مليون درهم) عام 2004 بزيادة 130%. كما تقدم مجلس الإدارة بتوصية تمهيداً لاعتمادها من الجمعية العمومية العادية التي ستعقد في وقت لاحق بتوزيع 20 % أسهم منحة و 20 % نقدا على المساهمين.

كما أقر مجلس الإدارة كذلك في الاجتماع زيادة رأسمال المدفوع للبنك بمقدار 273 مليون دولار (مليار درهم) ليصل إلى 684 مليون دولار (2.5 مليار درهم) بعلاوة إصدار مقترحة قدرها 2 درهم لكل سهم خاضعة لموافقة الجهات الرسمية.

وبلغت أرباح البنك قبل توزيع حصة المودعين 547 مليون دولار (2 مليار درهم) بزيادة قدرها 97% عن أرباح العام الماضي التي بلغت 278 مليون دولار (1.017 مليار درهم) وبلغ إجمالي الأصول في نهاية العام 11.8 مليار دولار ( 43 مليار درهم) بزيادة قدرها 40%. وقد جاء ذلك جراء النمو الذي حققته العمليات التمويلية والاستثمارية للبنك التي بلغت 7 ملايين دولار (25.6 مليار درهم) بزيادة ملحوظة وقدرها 46% عن العام الماضي وفي الوقت ذاته سجلت ودائع المتعاملين نمواً ملحوظاً بلغ 34 % لتصل إلى 9.1مليار دولار (33.34 مليار درهم).

وقال الدكتور محمد خلفان بن خرباش وزير الدولة لشؤون المالية والصناعة رئيس مجلس إدارة البنك ان عام 2005 كان عاماً متميزاً بجميع المقاييس إذ شهدت عمليات البنك توسعاً كبيراً على المستويين الإقليمي والدولي مما عزز دوره الريادي في قيادة قطاع التمويل الإسلامي. وعلى المستوى المحلي نجح البنك في ترسيخ مكانته في القطاع المصرفي من خلال خدماته المصرفية المتميزة للأفراد وتنويع قاعدة عملياته التمويلية والاستثمارية.

وأكد ان هذه النتائج المتميزة تعكس النجاح الكبير الذي حققه البنك خلال العام الماضي وليواصل معها النمو الثابت والقوي الذي يشهده خلال السنوات الأخيرة خاصة مع البيئة الاقتصادية المزدهرة التي سادت الدولة والمنطقة خلال العام. وإذ يرتكز هذا النمو على العمليات المصرفية الأساسية واستراتيجية تنويع العمليات الاستثمارية والتمويلية فقد وضعنا خطة طموحة جديدة للمحافظة على ثبات واستقرار هذا النمو لا بل وتعزيزه في عام 2006 والسنوات اللاحقة.

وأوضح خرباش أن البنك نجح خلال عام 2005 في تعزيز دوره الرائد في قيادة عمليات التمويل حيث أصبح الأول عالمياً على صعيد التمويل الإسلامي إثر إدارته أكبر إصدار للصكوك الإسلامية في العالم لصالح مؤسسة الموانئ والجمارك والمنطقة الحرة بدبي بالإضافة إلى إصدارات صكوك كبيرة أخرى أحدها لصالح مركز دبي للمعادن والسلع وغيرها من عمليات التمويل العالمية.

واضاف quot; حرصنا على إقامة شراكات استراتيجية مع شركات رائدة على المستوى المحلي والإقليمي والعالمي مما ساهم بشكل كبير في تعزيز دور البنك وأدائه بما يجعلنا حريصين مجدداً على تطبيق هذه الاستراتيجية الناجحة. وعلى صعيد الخدمات المصرفية للأفراد فقد وفر البنك للمتعاملين خدمات مصرفية عالية الجودة ومنتجات جديدة ومبتكرة مثل quot;الإسلامي للتمويل الشخصيquot; كما قام بتوسعة شبكة توزيع هذه الخدمات والمنتجات بتطوير مركز الاتصال وخدماته الإلكترونية الأخرى وافتتاح 6 فروع جديدةquot;.

كما تميز دبي الإسلامي بأدائه الإقليمي والعالمي الطموح حيث نفذ خطة جسورة لتوسيع عملياته في الأسواق الإقليمية والعالمية إما بافتتاح فروع أو مكاتب تمثيلية أو توظيف استثمارات في الشركات الرائدة والقطاعات الحيوية ومنها إطلاق quot;بنك دبي الإسلامي باكستانquot; وافتتاح مكتب تمثلي في تركيا وشراء حصة الأغلبية في quot;بنك الخرطومquot; في السودان ومشاركة بعض المؤسسات في الدولة لإطلاق quot;مصرف الإمارات والسودانquot; في السودان.