قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

عايض الراضي من الرياض: توقعت ستاندرد أند بورز أكبر هيئة التصنيف العالمية، أن تحتفظ شركة التعاونية للتأمين، بـquot;وضعها المسيطر داخل السوق السعودية بعد تنظيمهاquot; في ظل النمو المتوقع للإيرادات، مع بقاء معدل العائد على الإيراد عند حدود 30%.


ورجح التقرير الأحدث الذي صدر عن هيئة التصنيف العالمية، أن يبقى الوضع الرأسمالي للتعاونية قوياً جداً مستنداً على المعدل الممتاز quot;لكفاية راس المال ومدعوماً بالمرونة المالية القوية التي تتمتع بها الشركة، مع بقاء الأداء التشغيلي للشركة قوي أيضاً بالرغم من الضغوط التنافسية وكذلك زيادة العائد على حقوق الملكية لأكثر من الضعف عن المستوى المستهدف بحيث يصل في متوسط خمس سنوات إلى 24%.
وحازت شركة التعاونية التأمين، للعام الثالث على التوالي، على تصنيف قوي (A) وتوقع مستقر (Stable) من هيئة استاندرد أند بورز أكبر هيئات التصنيف العالمية وصف بأنه أفضل تصنيف حصلت عليه شركة تأمين سعودية. استند هذا التصنيف على عدد من العوامل الإيجابية التي تتميز بها الشركة أهمها، الوضع الرأسمالي القوي جداً، والإدارة الإيجابية والوضع التنافسي القوي والأداء التشغيلي القوي.
من جهته أكد الرئيس التنفيذي للتعاونية علي عبد الرحمن السبيهين أن التصنيف، يشجع كبار معيدي التأمين على الدخول في علاقات عمل طويلة المدى وناجحة مع الشركة ويبعث على الاطمئنان لدى مدراء الخطر في الشركات الكبرى فيما يتعلق بقدرة الشركة على دفع المطالبات عن الخسائر الكبيرة، علاوة على ذلك فإن هذا التقييم يمنح الموردين والبنوك ومؤسسات الائتمان الثقة في قدرة الشركة على دفع مستحقاتهم، إن وجدت، دون تأخير.


وحول المركز المالي للشركة، أكد تقرير استاندرد أند بورز أن رأس مال التعاونية قوي جداً يمكنها من دعم مركزها المالي ومواجهة كافة الاحتمالات، كما أن جودة رأس المال تعد أيضاً قوية جداً، كما تتمتع التعاونية بمعدل ممتاز لكفاية رأس المال حيث يوفر هذا المعدل الدعم المناسب لنمو نشاط الشركة على المدى المتوسط، وملفتاً الانتباه إلى نجاح عملية إعادة التوازن التي تجريها الشركة باستمرار في محفظتها الاستثمارية في تقليل تأثير المخاطر على استثمارات الشركة التي تشكل ما يقرب من 40% من إجمالي الأصول بنهاية عام 2007، مع التركيز بشكل كبير على الأدوات الاستثمارية الأكثر أماناً.


وهنا يلفت السبيهين إلى التقرير الذي أصدرته هيئة استنادرد أند بورز يشير إلى أن التعاونية تتمتع بوضع تنافسي قوي حيث لديها الحصة الأكبر في السوق، مشيراً إلى نجاح الشركة في توسيع شبكة نشاطها بزيادة عدد فروعها والتوسع في العلاقات مع الوكلاء في مختلف مناطق المملكة، وتطوير قدرتها على الاكتتاب في التأمينات الشخصية والتجارية والصناعية الكبرى الأمر الذي ساهم في تحقيق نمو في أقساط التأمين المكتتبة بلغ معدله 9% عام 2007، ومما يعكس أيضاً قوة الأداء التشغيلي للتعاونية ولاسيما أنها نجحت في الحفاظ على ثبات معدل العائد على الإيراد في حدود 30%.


وأشار التقرير إلى أن التعاونية تتمتع بجودة الإدارة على كافة المستويات تعد من أهم العناصر الإيجابية في التقييم، حيث أن إدارة التعاونية متطورة ولديها رؤية واضحة تجاه النشاط، وقد أظهرت باستمرار قدرتها على التعامل مع التحديات التي تواجهها الشركة خاصة في تلك الفترة التي صاحبت، حتى وقت قريب، وجود سوق غير منظمة.