قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

موسكو: أظهر استطلاع أجرته رويترز أن إنتاج روسيا من النفط سينخفض نحو 1.6 % في العام الجاري، ليسجّل أول تراجع منذ نحو 10 سنوات، بسبب عدم تطوير حقول جديدة، وانخفاض حاد في أسعار النفط.

وأوضح الاستطلاع، الذي شمل آراء 12 محللاً ومسؤولاً في القطاع النفطي، أن إنتاج النفط في روسيا، ثاني أكبر دول العالم تصديراً للنفط بعد السعودية، سيهبط بمقدار 156500 برميل يومياً إلى 9.62 مليون برميل يومياً في 2009.

وقال معظم المشاركين في الاستطلاع إن من المرجّح تعديل توقعاتهم بسبب الشكوك التي تكتنف أسواق النفط.

وانخفضت أسعار النفط أكثر من 70 % في الأشهر الستة الأخيرة، لتجبر شركات النفط على تقليص خططها الاستثمارية في العام الجديد.

وأشار المحلل لدى ترويكا ديالوج للسمسرة فاليري نستروف إلى أن الإنتاج سيعتمد في المقام الأول على سعر النفط، وعلى ما إذا كانت الحكومة على استعداد لاتخاذ تدابير لدعم الإنتاج، وهو ما يعني في بيئة الأزمة المالية الحالية مخاطرات جسيمة، بما في ذلك مخاطرات تتعلّق بالميزانية.

وأعلنت الحكومة الروسية، حتى الآن، تيسيرات ضريبية، تبلغ قيمتها 5 مليارات دولار لشركات النفط الكبرى، في إطار سعي الكرملين إلى حفز الاستثمار في المكامن التي يصعب الوصول للاستفادة من احتياطياتها.